مسرحية "رجل القلعة" تحصد جوائز المهرجان القومي للمسرح المصري

تم نشره في السبت 22 تموز / يوليو 2006. 09:00 صباحاً

 

القاهرة -اعلنت لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للدورة الاولى للمهرجان القومي للمسرح المصري مساء أول من أمس حصول مسرحية رجل القلعة على اهم الجوائز في المهرجان.

واكد الفنان محمود ياسين الذي تلا قرارات لجنة التحكيم ان المسرحية فازت بجائزة افضل نص للكاتب ابو العلا السلموني وتقاسمت جائزة افضل اخراج للمخرج ناصر عبد المنعم مع مراد منير عن اخراجه مسرحية "الملك هو الملك" للمؤلف السوري الراحل سعد الله ونوس.

كما فازت مسرحية "رجل القلعة" بجائزة افضل ممثل رجال للفنان توفيق عبد الحميد وافضل دور ثان رجال للفنان اشرف طلبة.

وحصلت مسرحية "اهلا يا بكوات" على جائزة افضل عرض مسرحي. والمسرحية من تأليف لينين الرملي واخراج عصام السيد وبطولة حسين فهمي وعزت العلايلي. وكان بطلا العرض ومخرجه طالبا بأن يكونا خارج المنافسة الرسمية لفتح الفرصة امام الوجوه الجديدة.

وحصلت الفنانة عايدة عبد العزيز على جائزة افضل ممثلة دور اول عن عملها في مسرحية "احلام شقية" لمحمد ابو السعود وتأليف سعد الله ونوس مناصفة مع الفنانة ماجدة الخطيب عن دورها في مسرحية "بكرهك" بينما منحت الفنانة سلوى محمد علي جائزة افضل دور ثان للنساء عن دورها في مسرحية "احلام شقية".

وجاءت مسرحية "بيت الدمية" للمخرج جمال ياقوت ثانية بحصولها على جائزة افضل مخرج صاعد مناصفة مع مخرج مسرحية "كاليغولا" هشام عطوة الى جانب حصولها على جائزة افضل ممثلة صاعدة للفنانة الشابة ايمان امام وافضل سينوغرافيا لصبحي السيد.

وفاز الفنانان الصاعدان محمود عبد المعز ويحيى حمود بجائزة افضل ممثل صاعد عن دورهما في مسرحية "حكاوي الحرملك" لعبير علي وتأليف رشا عبد المنعم.

وفازت ثلاث مجموعات عمل لتنوع اجتهاداتها هي مجموعة مركز الابداع في تقديمها تجربة في الرؤى المتعددة لمسرحية الملك لير ومجموعة العمل في مسرحية"انا دلوقت ميت" من انتاج مركز الهناجر و"حكاية رجل صالح" انتاج مسرح الشباب.

وحصل المؤلف الموسيقي حمدي رؤوف على جائزة افضل موسيقى لعرض"الملك هو الملك".

وكان المهرجان بدأ عروضه قبل عشرة ايام. وقد شملت 37 مسرحية تنافست على جوائز المهرجان وتمثل غالبية اتجاهات المسرح في مصر بين المسارح التابعة لوزارة الثقافة ووزارة التعليم العالي والفرق الخاصة.

وأكد رئيس لجنة التحكيم سعد اردش وعضو لجنة التحكيم لويس جريس في الحفل الختامي اهمية المهرجان القومي للمسرح المصري معتبرين انه "خطوة نوعية على طريق تطوير المسرح المصري والعربي وخلق تحد امام الاجيال الصاعدة لتطوير امكانياتهم امام المنافسة التي فتحت امامهم للارتقاء بهذه الاعمال".

وشدد في كلمته على"ضرورة تجاوز الثغرات التي اعترت اعمال الدورة الاولى من حيث الفوضى وعدم تنظيم مواعيد العروض الى جانب فتح الفرصة امام الاجيال المسرحية الجديدة".

وقام وزير الثقافة المصري فاروق حسني ورئيس البيت الفني للمسرح بتقديم الجوائز المالية للفائزين التي تتراوح قيمتها بين خمسة آلاف و15 الف جنيه(الف دولار الى 2700 دولار) الى جانب شعار المهرجان المصنوعة من المعدن.

التعليق