من دون زعل

تم نشره في الاثنين 17 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً

ايطاليا مرة اخرى

تيسير محمود العميري

القرارات التي تم اتخاذها في ايطاليا مؤخرا بشأن فضيحة التلاعب بنتائج مباريات الدوري الايطالي، قد توصف بأنها قرارات (ثورية) لانها طالت رموز الكرة الايطالية وهددت بخلط الساحة الرياضية هناك، وما ستشهده الايام المقبلة قد يعطي صورة افضل عن نتائج تلك القرارات التي تتجاوز ربما التهبيط وحسم النقاط والمنع من المشاركات الخارجية.

وفوز الطليان بلقب المونديال لم يمنعهم من اتخاذ قرارات صعبة كهذه ربما تشكل كابوسا يجثم على صدور انصار الكرة الايطالية، فالقانون هو القانون وأية تنازلات يمكن ان تقدم من شأنها السماح بتكرار تلك الفضائح التي تتعارض مع مفهوم المنافسة الشريفة في الملاعب.

وما جرى في ايطاليا قد يشكل مثالا يحتذى في كافة انحاء العالم للضرب بيد من حديد على كل مظاهر الفساد، وتطبيق القوانين على الاندية بشكل عادل ومتوازن فلا توجد سياسة(صغير او كبير) ولا يمكن الخضوع لمفهوم (خيار وفقوس)، وقياسا عليه ورغم ان مثل مظاهر الفساد هذه بعيدة تماما عن ملاعبنا ولم نتلوث سوى ببعض المشاكل التي تم احتواؤها بسرعة، الا ان القياس بشأن تطبيق الانظمة على الاندية كافة هو الحل الامثل لانه لا يجوز التخوف من تطبيق التعليمات على فرق يقال بأنها كبيرة، في الوقت الذي تنال فيه الاندية الصغيرة نصيبها الكامل من العقوبات القاسية. 

التعليق