أستراليا تنوي التقدم لاستضافة مونديال 2018

تم نشره في السبت 15 تموز / يوليو 2006. 09:00 صباحاً
  • أستراليا تنوي التقدم لاستضافة مونديال 2018

سيدني - أفاد اجتماع للمسؤولين بالعاصمة الاسترالية كانبرا امس الجمعة بأن أستراليا تستعد للتقدم بطلب استضافة نهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2018.

وأبدى رئيس الوزراء الاسترالي جون هوارد دعمه للطلب الذي سيقوده الاتحاد الاسترالي لكرة القدم، وقال زعماء الولايات والاراضي التابعة لها في بيان مشترك امس: إنه أكبر حدث رياضي لم تستضفه أستراليا بعد، وقد زاد أداء المنتخب الاسترالي في ألمانيا من الاهتمام باللعبة وتشجيعها في البلاد.

وأضاف البيان: نتطلع قدما لمساعدة اتحاد الكرة الاسترالي في التقدم بطلب لاستضافة كأس العالم من خلال المناقشة والتخطيط لعدد من الموضوعات تشمل البنية التحتية والتجهيزات والملاعب والجانب الامني.

وبارك هوارد أي حملة يخوضها اتحاد الكرة الاسترالي للفوز بحق استضافة أكبر حدث رياضي في العالم ووعد بأن تقوم الحكومة الفيدرالية بعمل كل شيء ممكن لمساعدة اتحاد الكرة على الوصول لنتيجة ناجحة، وتحتل أستراليا حاليا المركز 33 بتصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بتقدمها تسعة مراكز في التصنيف بعد تأهلها لدورالـ16 ببطولة كأس العالم الاخيرة بألمانيا.

وأصبحت أستراليا الان هي أولى الدول الاسيوية في تصنيف الفيفا متقدمة على منتخبات اليابان وكوريا الجنوبية وإيران والسعودية والتي لم تظهر بالمستوى المنتظر منها في كأس العالم، وكانت أستراليا قد تأهلت لنهائيات كأس العالم بعد خوضها تصفيات قارة أوقيانوسيا الا أنها أصبحت تابعة لاتحاد الكرة الاسيوي الان.

ورحب السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم بانضمام أستراليا لاتحاد الكرة الاسيوي مشيرا إلى أنها قد تكون عنصر الاثارة التي تحتاجها المنطقة لترتقي بمستوى اللعبة فيها، وقال بلاتر خلال تواجده بألمانيا في وقت سابق من هذا الشه: ربما يجلب وصول المنتخب الاسترالي والكرة الاسترالية نوعا من الحافز الجديد للكرة الاسيوية.

وكان فرانك لوي رئيس الاتحاد الاسترالي لكرة القدم قد التقى ببلاتر في ألمانيا وتلقى الدعم لتقدم أستراليا بطلب استضافة كأس العالم، كما أبدى القطري محمد بن همام رئيس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم دعمه للطلب الاسترالي.

وتستضيف جنوب أفريقيا بطولة كأس العالم المقبلة في 2010، ووفقا لنظام الفيفا في التناوب فستكون استضافة بطولة كأس العالم التالية في 2014 من نصيب إحدى دول أميركا الجنوبية، كما تأمل أوروبا أيضا في أن تنافس على استضافة بطولة كأس العالم 2018.

وأكد ستيف باركس رئيس وزراء ولاية فيكتوريا الاسترالية أن الولاية والحكومات الفيدرالية متحفزة للتقدم بطلب استضافة كأس العالم 2018، وقال باركس: قضيتنا صلبة وقوية.. سنكون منافسين أقوياء للغاية.

حتى أن باركس أشار إلى أن نهائي البطولة سيجرى في ملعب ستاد الكريكيت بملبورن وهو نفسه الملعب الذي أقيمت عليه مسابقات دورة الالعاب الاولمبية لعام 1956 ودورة ألعاب الكومنولث بالعام الجاري، وتساءل باركس: أين يمكن إقامته (النهائي) إذا لم يجر بهذا المكان؟.

ولكن يوجد بالفعل بديل جيد لهذا الستاد لاستضافة نهائي كأس العالم 2018 في حالة فوز أستراليا بالفعل بحق تنظيم البطولة وهو ستاد سيدني الاولمبي الذي بني خصيصا لاستضافة منافسات دورة الالعاب الاولمبية عام 2000.

التعليق