لجنة إدارية لقيادة مسيرة كفرسوم لمدة(11) شهرا

تم نشره في الجمعة 14 تموز / يوليو 2006. 09:00 صباحاً

على خلفية عدم إجراء انتخابات النادي

اربد- الغد-شجب رئيس اللجنة المؤقتة الجديدة لنادي كفرسوم فيصل عبيدات في بيان اصدره عقب جلسة الثقة يوم اول من امس الاحداث التي وصفها بالثغرات والاخطاء الطارئة التي رافقت سير الانتخابات، وقدم اعتذار النادي ممثلا بإدارته وهيئته العمومية وجماهيره عن هذه الاحداث مؤكدا عمق العلاقة التي تربط ابناء كفرسوم.

من جانبه اكد رئيس اللجنة السابقة المهندس احمد فلاح عبيدات ان ما حدث لم يكن بالامر المتعمد، وكان الهدف منه تفويت الفرصة على من يريد ايقاع الفتنة بين ابناء النادي واهالي البلدة.

وبين عبيدات ان الخلاف مع المجلس الاعلى كان على اساس ان هناك مرشحا واحدا للرئاسة وفاز بالتزكية بعدما اغلق باب الترشيح، ولم يتقدم اي مرشح آخر لخوض الانتخابات لكن المجلس اصر على انه في حال اجراء الانتخابات فإنه سيصار الى فتح باب الترشيح للرئاسة والعضوية، وبناء عليه اجتمعت اللجنة المؤقتة وقررت إلغاء اجتماع الهيئة العامة وتقديم الاستقالة من اللجنة المؤقتة، وتم ابلاغ المجلس بذلك الا ان المجلس لم يرد على هذا القرار واصر على اجراء الانتخابات، مشيرا الى ان النادي بقي مغلقا لأن الاعضاء مستقلين ولم يحضر احد للاجتماع ومفاتيح النادي لم تكن بحوزة اللجنة المؤقتة،علما بأن مصادر المجلس الاعلى تحدثت عن ان التعليمات كانت جاهزة وموجودة لدى اللجنة المؤقتة ومنذ شهر وان اللجنة كانت مكلفة بإجراء الانتخابات، وهي التي اعلنت عنها بالجريدة الرسمية لكنها عادت وابلغت المجلس قبل ساعتين عن موعد اجراء الانتخابات عن قرارها بإلغاء اجتماع الجمعية العمومية، وتأجيل الانتخابات بحجة ان هناك توترا يسود اوساط الجمعية العمومية وابناء البلدة.

وكان المجلس الاعلى قد شكل يوم اول من امس لجنة جديدة لادارة شؤون النادي بعد تعذر اجراء الانتخابات بشكل طبيعي ومنحت اللجنة مدة 11 شهرا لتسير امور النادي والتحضير لانتخابات جديدة.

التعليق