جهاز جديد يقرأ بالصوت للمكفوفين

تم نشره في الأربعاء 12 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً

 

تكساس-عالم جديد بكامله فُتحت أبوابه أمام تومي كريغ، الضرير بعد أن حظي بتجربة جهاز جديد للمكفوفين يحوًل النصوص المطبوعة إلى كلمات مسموعة.

فقد أصبح كريغ قادرا على معرفة كل شيء من قوائم الطعام إلى إرشادات الطهي وذلك عن طريق توجيه الجهاز فوق النصوص المطبوعة والتقاط صورة لها، وفي ثوان معدودة يقرأ الجهاز بصوته الاصطناعي النص المكتوب، حسبما ذكرت الأسوشيتد برس.

وعن الاختراع الجديد يقول كريغ، الذي يبلغ من العمر 51 عاما "إن الجهاز يتيح الوصول إلى مواد يصعب قراءتها بشكل تام في كثير من الأوقات."

وكان كريغ، وهو من مواطني ولاية تكساس، من بين 500 فاقد بصر شاركوا بتجربة الجهاز على مدى الشهور الماضية، حيث يقول: "بالتأكيد إنه يجعل منك أكثر استقلالا."

الجهاز الجديد، صغير ويمكن حمله باليد، حيث يجمع بين المساعد الرقمي الشخصي وكاميرا رقمية.

والجهاز جاء كثمرة تعاون مشترك بين المخترع راي كيرزويل والاتحاد القومي للمكفوفين، والذي يضم في عضويته أكثر من 50 ألف شخص، ولهذا تقرر ان يُطلق عليه اسم " قارئ كيرزويل والاتحاد القومي للمكفوفين."

أما جميس جاشيل، المدير التنفيذي لإتحاد المكفوفين، فقرر تسمية الاختراع الجديد بـ " الكاميرا التي تتحدث." وقال جاشيل " إنه حقا أكثر تكنولوجيا تم اختراعها للأشخاص المكفوفين خلال الثلاثين عاما الأخيرة إثارة."

ولن تقتصر فائدة الاختراع الجديد على فاقدي البصر فقط، لكن يمكن أن يستفيد منها الأشخاص الذين يعانون من ضعف البصر. ويبلغ سعر الجهاز الجديد 3500 دولار، وسوف يطرح للبيع قريبا في الأسواق وعلى مواقع الانترنت.

التعليق