ماز: لدينا تشكيلة رائعة من اللاعبين ولن نتأثر لغياب دغلس ودعيس

تم نشره في الأربعاء 5 تموز / يوليو 2006. 09:00 صباحاً
  • ماز: لدينا تشكيلة رائعة من اللاعبين ولن نتأثر لغياب دغلس ودعيس

منتخبنا الوطني لكرة السلة يعسكر في تركيا
 

حسام بركات

عمان- أكد المدرب المؤقت لمنتخبنا الوطني لكرة السلة الاميركي ماز تراخ أنه يتطلع لنجاح مساعي الاتحاد في تأمين معسكر تدريبي للمنتخب في تركيا خلال الفترة من 10 الى 18 تموز- يوليو الحالي وان يتضمن المعسكر مباريات جادة على مستوى عال لإكمال مرحلة تحضير اللاعبين للمشاركة في نهائيات نخبة المنتخبات الاسيوية - بطولة كأس ستانكوفيتش الثانية والمقررة في العاصمة السورية دمشق خلال الفترة من 22 الى 28 الحالي ايضا.

وأوضح ماز انه وفي حال عدم اقامة معسكر تدريبي مناسب فإنه واثق من انه قدم كل ما عليه خلال الحصص التدريبية التي واظب عليها اللاعبون طوال الاسابيع الثلاثة الماضية، كما ان لدى المنتخب حاليا تشكيلة رائعة من اللاعبين اصحاب الخبرة مثل زيد الخص وفادي السقا واسلام عباس وموسى بشير والشباب امثال زيد عباس وفضل النجار ووسام الصوص وعيسى كامل، كما ان عودة انفر شوابسوغة من اميركا قبل يومين، وانخراطه مباشرة بالتدريبات، ساعدت بشكل كبير في سد ثغرة مهمة في المنتخب الوطني.

وحول عدم التحاق صانع الالعاب اسامة دغلس الموجود حاليا في الولايات المتحدة الاميركية ولاعب الارتكاز ايمن دعيس بسبب الاصابة وافتقاد المنتخب الوطني لهما، أكد ماز تراخ أن المنتخب لن يتأثر بغياب اللاعبين دغلس وادعيس، رغم اهميتهما، وذلك ان اللاعبين الموجودين أظهروا حماسا كبيرا خلال التدريبات وقدموا ما يثبت قدرتهم على تعويض النقص الموجود، سيما في ظل الالتزام المثالي والتصميم على اثبات الذات.

وحول مستقبله، على اعتبار ان مهمته مع المنتخب ستنتهي بعد كأس ستانكوفيتش، أكد ماز الذي احرز مع فاست لينك لقب آسيا مؤخرا، انه سيدرس كل العروض التي تقدم له بشرط ان تكون جادة وحقيقية، وهناك من تحدث معه من لبنان ومن بعض دول الخليج، الا انه وحتى الان لم يتفق بشكل مبدئي او نهائي مع أحد، مفضلا في ذات السياق ان يبقى في الاردن الذي يشعر فيه بالامان الى جانب اقاربه واصدقائه، سيما وانه اردني الاصل.

يذكر ان اتحاد كرة السلة أنهى مفاوضاته مع المدرب البرتغالي ماريو بالما لاستلام مهمة الاشراف على المنتخب الوطني بعد بطولة ستانكوفيتش وتحضيرا لدورة الالعاب الاسوية في الدوحة، وقد علمت "الغد" أن المدرب البرتغالي يطالب براتب كبير يصل إلى 30 ألف دولار وسيمتد عقده حتى بطولة آسيا 2007، ففي حال تمكن من تأهيل منتخبنا إلى اولمبياد بكين 2008 فانه سيبقى على رأس الجهاز الفني، وفي حال لم ينجح فسيتم الاستغناء عنه وقد يتضمن العقد تحمله لحسومات مالية من راتبه.

وكان الاتحاد الأنغولي لكرة السلة قد استغنى عن خدمات بالما الذي قال في تصريح لـ (PA Sport) أنه يضع نصب عينيه الوصول بمنتخبنا الوطني إلى دورة الألعاب الأولمبية عام 2008 في الصين.

التعليق