الاميرة سناء عاصم ترعى انطلاق فعاليات مهرجان شبيب في البتراء

تم نشره في الأربعاء 5 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً
  • الاميرة سناء عاصم ترعى انطلاق فعاليات مهرجان شبيب في البتراء

 

  البتراء-انطلقت أول من أمس فعاليات الدورة الحادية عشرة لمهرجان شبيب للثقافة والفنون برعاية سمو الاميرة سناء عاصم مندوبة عن صاحبة السمو الملكي الاميرة عالية بنت الحسين, وتستمر حتى الثامن من شهر تموز الحالي .

وقالت الشريفة بدور بنت عبدالاله رئيسة اللجنة العليا للمهرجان في كلمة لها في افتتاح المهرجان انه تم هذا العام اختيار مدينة البتراء الأثرية لاحتضان فعاليات المهرجان بهدف الترويج للمناطق السياحية وتسويقها محليا وعالميا وتنشيط السياحة الداخلية في منطقة البتراء بشكل خاص من خلال استقطاب اعداد كبيرة من المواطنين الاردنيين لزيارتها والتعرف على اثارها الجميلة في وقت يتزامن فيه المهرجان مع عملية التصويت التي تجري على المستوى الدولي لاختيار عجائب الدينا السبع الجديدة وتتنافس فيها مدينة البتراء الوردية الى جانب عدد من المواقع السياحية والتاريخية العالمية .

وأضافت الشريفة بدور ان ادارة المهرجان اجتهدت هذا العام لتكون فعالياته المختلفة نابعة من تراثنا العربي الاردني الأصيل المستمد من تاريخنا وثقافتنا التي نعتز بها جميعا .

  من جانبه اعتبر متصرف لواء البتراء نسيم الخصاونة ان تنظيم فعاليات المهرجان في البتراء مؤشرا حقيقيا على الانتماء الصادق لهذا الوطن وترابه الطهور خارج اطار المناطقية والفئوية الضيقة ليعود بالبتراء الى روح المكان وفخر امجاد الاباء والاجداد .

وقال مدير عام سلطة اقليم البتراء المهندس عبدالله ابو عليم ان منطقة البتراء وبفضل الجهود الكبيرة لجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين وتوجيهاته المستمرة للحكومة اصبحت منطقة جاذبة على المستوى المحلي مشيرا الى الفعاليات الكبيرة التي احتضنتها مدينة البتراء على مدار السنوات القليلة الماضية من مؤتمرات وندوات ومهرجانات كان لها الاثر الكبير في جذب المزيد من السياح من مختلف انحاء العالم لزيارة البتراء في وقت اصبحت فيه البتراء غنية بكافة مقومات البنى التحتية والفوقية .

  وقال مدير عام سكة حديد العقبة الجهة الداعمة لفعاليات المهرجان لهذا العام المهندس حسين كريشان ان هذا المهرجان يهدف بالدرجة الاولى الى الترويج للمناطق السياحية والاثرية الاردنية ويشكل فرصة كبيرة لتشجيع السياحة الداخلية في البتراء .

واضاف ان المهرجان يسعى عبر دوراته المتتالية إلى نقل الفعل الثقافي والفني الى مختلف محافظات المملكة لترويج الفن الأردني المتنوع وتحقيق التواصل مع الجمهور الأردني في مواقعه المختلفة مؤكدا ان المهرجان اخذ على عاتقه إبراز الثقافة الأردنية وتبنى إبداعات الشباب من خلال الحلقات الإبداعية التي يعقدها سنويا خلال دوراته في ظل انعدام الجهات الراعية لابداعات الشباب ومواهبهم .

ومن المتوقع ان تساهم فعاليات المهرجان في دعم الجمعيات الخيرية في محافظات الجنوب من خلال اشركها في عرض منتوجاتها الحرفية واليدوية في قرية "ال جي" التراثية في مدينة وادي موسى الى جانب معارض فنية وتراثية اخرى .

  تشمل فعاليات المهرجان لهذا العام فقرات تراثية وشعبية تقدمها فرق شعبية اردنية مشاركة تسلط الضوء من خلالها على العرس البدوي في البادية الأردني بكافة طقوسه .

واشتملت فعاليات المهرجان في يومه الاول على عدد من المعارض لمنتوجات الهيئات والجمعيات الخيرية للتراث الشعبي من جميع المحافظات احتضنتها قرية "ال جي" التراثية وسط مدينة وادي موسى اضافة الى  فقرات فنية لفرق شعبية من معان والطيبة ونادي وادي موسى والراجف، واوبريت أفراح أردنية يستعرض طقوس العرس البدوي.

  وحضر حفل افتتاح المهرجان محافظ معان حاكم الخريشا والحكام الاداريون في المحافطة ومدراء الدائر ورؤساء الفعاليات الاهلية والشعبية وجمهور كبير من المواطنين الذين قدموا  من كافة أنحاء المحافظة وجموع غفيرة من السياح والزوار المتواجدين في البتراء.

التعليق