التفاح المعدل وراثيا علاج لتسوس الأسنان

تم نشره في الأربعاء 5 تموز / يوليو 2006. 09:00 صباحاً
  • التفاح المعدل وراثيا علاج لتسوس الأسنان

 

لندن-الهندسة الوراثية قد تحول التفاح إلى علاج للأسنان المتضررة، أو تجعل منه منقذا لتجارة الفواكه في بريطانيا، وهناك الآن تجارب تجرى لتطوير نوع من التفاح والفراولة عن طريق الهندسة الوراثية تمنع تسوس الأسنان.

ويسعى الباحثون أيضا إلى تطوير نوع من التفاح يعيش فترة أطول، ونوع من الفراولة يقاوم العفن .

ومن دون تمسك مزارعي الفواكه في بريطانيا بمثل هذه التكنولوجيا فإن مستقبلهم -كما يقول البروفيسور ديفيد جيمس من المعهد الزراعي الدولي- يبدو قاتما, ولكن جماعات الضغط تقول إن تكنولوجيا الهندسة الوراثية ليست هي الحل لمشاكل مزارعي الفواكه .

وقال البروفيسور جيمس إن مقاطعة كنت المعروفة بالتفاح خسرت 30 % من بساتينها خلال السنوات الخمس الماضية، وإن الوقت يمضي بسرعة.

وأضاف البروفيسور جيمس إن القضية هي هل يمكن استخدام التكنولوجيا الجديدة في الوقت المناسب أو لا. قد يكون الأوان قد فات، لكن بلدانا مثل الصين وجنوب إفريقيا ودول المحيط الهادي ستتبنى التكنولوجيا في نهاية المطاف، ويعني هذا أننا قد نستورد فواكه من تلك البلدان خلال 10 أو 20 سنة .

وناشد البروفيسور جيمس المناوئين للهندسة الوراثية بالتعرف أكثر على هذه التكنولوجيا، وقال إن هناك حماسا أكثر في المشاعر وسعيا بطيئا نحو التعرف على التكنولوجيا .

ولكن دكتورة سو ماير مديرة إحدى جماعات البحوث المستقلة التي تراقب بحوث الهندسة الوراثية قالت إنه لا ينبغي على مزارعي الفواكه تغيير اتجاهاتهم بسبب استئساد شركات التكنولوجيا الحيوية .

وقالت دكتورة سو ماير إن مزارعي الفواكه إذا تبنوا التعديل الوراثي للفواكه فإنهم قد يخسرون أسواقهم في أوربا تماما, فكل الشركات الكبيرة المنتجة للأغذية اتخذت خطوات سريعة لإلغاء الأغذية المعدلة وراثيا من بين منتجاتها، وليس هناك دليل على أن هذه الشركات أو الجمهور ينظر بعين الرضا للمنتجات المعدلة وراثيا.

وقال البروفيسور جيمس في مهرجان العلوم إن العلماء يعملون أيضا على إنتاج فواكه تساعد على الصحة. وهو يتعاون مع الباحثين في مجال الأسنان في مشروع يهدف إلى تطوير علاج لمكافحة تسوس الأسنان يمكن تصنيعه يوما ما في الفواكه .

وقد توصل العلماء في مستشفى "جاي" في لندن إلى تحديد البروتين الذي يمنع التصاق البكتريا المسببة للتسوس بالأسنان. وتجري حاليا اختبارات لمعرفة إن كان البروتين -إذا ما طليت به الأسنان- قد يحميها من التسوس .

والهدف الأسمى لهذا المشروع هو تقديم مورث يمكن عن طريقه تصنيع هذا البروتين في الفواكه. وسيؤدي هذا إلى تحويل التفاح والفراولة إلى مصانع منتجة لعلاج مضاد لتسوس الأسنان .

وقال دكتور تشالرز كيلي من قسم المناعة في مستشفى "جاي" إنهم ركبوا بالفعل بروتينا يبدو أنه يوقف تسوس الأسنان. وقال قد يأتي يوم ننتج فيه هذا البروتين في النبات، وهذه طريقة جيدة لإنتاجه بكميات كبيرة.

التعليق