الحكم المصري عبد الفتاح لم يتهم الفيفا بالعنصرية

تم نشره في الاثنين 3 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً
  • الحكم المصري عبد الفتاح لم يتهم الفيفا بالعنصرية

رفض فكرة الاعتزال 
 

القاهرة - قال الحكم المصري عصام عبد الفتاح العائد من نهائيات كأس العالم لكرة القدم بالمانيا إنه لم يتهم الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بالعنصرية وأكد انه لن يعتزل التحكيم.

واضاف عبد الفتاح في تصريحات لرويترز أمس الاحد "اؤكد ان كل ما نشر في بعض الصحف المصرية عن اتهامي للفيفا بالعنصرية والتمييز عار تماما من الصحة، وتابع: لم اوجه هذا الاتهام للفيفا من قريب او بعيد واساس المشكلة هو الخطاب الذي وصل الى الاتحاد الدولي باللغة العربية ويقول انني هاجمت الفيفا واتهمتها بالعنصرية والتمييز."

واكد عبد الفتاح لرويترز ان لجنة الحكام التابعة للفيفا عرضت عليه الخطاب بعد انتهاء مباريات الدور الاول للمونديال وانه نفى كل شيء ورد به.

واستبعد عبد الفتاح مع 14 حكما بعد انتهاء مباريات دور 16 في كأس العالم واشار الى ان هناك من حاول تشويه صورته لدى الفيفا وافساد علاقته مع الاتحاد الافريقي لكرة القدم (الكاف).

وقال عبد الفتاح "الكاف وقف بجانبي كثيرا ودعمني كثيرا وهو الذي رشحني للاتحاد الدولي لادارة مباريات في بطولات كبرى. اقدر الكاف الذي يدافع عن حكامه."

وكانت لجنة الحكام التابعة للفيفا حققت مع عبد الفتاح حول ما نشر ببعض الصحف المصرية الاسبوع الماضي وعقب مباراة استراليا مع اليابان في الدور الاول بكأس العالم والتي نسبت اليه قوله ان العنصرية وراء ابعاده عن تحكيم مباريات اخرى في المونديال.

وادار عبد الفتاح مباراة استراليا مع اليابان التي اثيرت حولها ضجة كبرى بعد احتسابه هدفا لليابان اعترض عليه الاستراليون وقالوا ان حارس مرماهم تعرض للدفع ومنع من الوصول للكرة وفازت استراليا 3-1 في هذه المباراة.

وقال عبد الفتاح لرويترز "اؤكد انني لم اعتذر لحارس استراليا كما نشرت الصحف الاسترالية في حينه. انا راض عما قدمته في المونديال رغم انني لم اقم الا بادارة مباراة واحدة ولم اقع في اخطاء كثيرة كالتي وقع فيها حكام آخرون مثل الروسي فالنتين ايفانوف او غراهام بول وعدم اسناد اي مباراة اخرى لي بعد ذلك في المونديال لم يهز ثقتي بنفسي."

وكان ايفانوف سجل رقما قياسيا في عدد حالات الطرد والانذرات خلال مباراة هولندا والبرتغال بالدور الثاني في كأس العالم اذ طرد أربعة لاعبين واستخدم البطاقة الصفراء 16 مرة أما الانجليزي بول فاستخدم البطاقة الصفراء ثلاث مرات لانذار يوسيب سيمونيتش لاعب منتخب كرواتيا قبل أن يطرده في مباراة الفريق أمام استراليا والتي انتهت بالتعادل 2-2 في الدور الاول بالبطولة.

ونفى عبد الفتاح أنه يعتزم اعتزال التحكيم في الوقت الحالي وقال "انا مستمر في مسيرتي التحكيمية على المستوى المحلي والافريقي والدولي وسأعمل على الارتقاء بمستواي والتعاون مع المخلصين من اجل مستقبل طيب للتحكيم الافريقي والعربي والمصري.".

وعاد عبد الفتاح من المانيا الى القاهرة فجر السبت بعد انتهاء مهمته في كأس العالم حيث ادار مباراة واحدة واختير حكما رابعا في مباراتين بالدور الاول.

وسبق لعبد الفتاح ان ادار مباريات في دورة الالعاب الاولمبية باثينا عام 2004 الى جانب ادارته العديد من المباريات المهمة على المستوى الافريقي ونهائيات كأس الامم الافريقية عام 2004 بتونس وعام 2006 بمصر كما نال لقب افضل حكم افريقي في كأس الامم الافريقية الخامسة والعشرين التي استضافتها مصر ببداية العام الحالي.

التعليق