إصابة زبائن الوشم في 3 ولايات ببكتيريا خطيرة

تم نشره في الخميس 29 حزيران / يونيو 2006. 09:00 صباحاً

 

الولايات المتحدة -قال مسؤولو صحة فيدراليين إن بكتيريا خطيرة مثيرة للقلق، كانت قد ظهرت بين السجناء والرياضيين، وبدأت بالظهور بين الناس الذين يحصلون على وشم بطريقة غير صحية أو قانونية.

فقد أصيب 44 زبونا من زبائن الوشم، في أوهايو بكنتاكي وفيرمونت، بعدوى جلدية، وفقا لمراكز الوقاية من الأمراض في الولايات المتحدة.

وقد ظهرت الإصابات في عامي 2004 و2005، وقد اقتفي أثرها إلى 13 شخصاً ممن يقدمون خدمات الرسم والوشم بصورة غير قانونية ومن دون ترخيص، وفقا لمقالة في تقريرCDC الأسبوعي "الأمراض والفناء".

والبكتيريا العنقودية المسببة للعدوى الجلدية، والتي ظهرت لدى أشخاص أصيبوا بها بعد أن وشموا أجسادهم، هي MRSA، عبارة عن بكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية، وتهاجم جهاز الجسم المناعي وتدمر الخلايا.

وكانت هذه البكتيريا قد شخصت عند رياضيين صحيين ومجندين عسكريين ونزلاء سجن، نقلاً عن الأسوشيتد برس.

وبإمكان عدوى الجلد أن تنتقل من شخص إلى آخر عبر الاتصال بالقروح النازفة أو الاتصال مع أغراض أو سطوح ملوثة.

وتسبب بكتيريا MRSA في العادة التهابات جلدية متوسطة، ولكنها أدت في بعض الحالات إلى تطور العدوى لمرض ذات الرئة والتهابات مجرى الدم، وحالة مؤلمة مدمرة للجلد تدعى "نيكروتايزينغ فاسييتيس" أو كما تعرف عامة بـ"البكتيريا الآكلة للجلد."

وقد شخصت عدة حالات إصابة ببكتيريا MRSA بأوهايو في  حزيران (يونيو) العام 2004 وتشرين الثاني (نوفمبر) من العام نفسه، ونيسان (أبريل) 2005، وبلغ عدد الإصابات بها حوالي 33 شخصا.

وكانت قد شخصت لدى أربعة أشخاص بكنتاكي في أيار (مايو) العام 2005 وسبعة آخرين بفيرمونت في آب (أغسطس) الماضي.

وقالت الطبيبة لومايل ويليامز، وهي باحثة في الالتهابات: "لقد تم إدخال أربعة من المرضى إلى المستشفى، وشفي جميعهم." وأضافت بأنه تم سجن 3 من راسمي الوشم في أوهايو، وبأن العديد من المصابين كانوا تحت سن الثامنة عشرة.

التعليق