اوزيبيو: "المنتخب البرتغالي قادر على تجاوز إنجاز 1966"

تم نشره في الخميس 29 حزيران / يونيو 2006. 09:00 صباحاً
  • اوزيبيو: "المنتخب البرتغالي قادر على تجاوز إنجاز 1966"

برلين - أعلن اسطورة كرة القدم البرتغالية اوزيبيو ان منتخب بلاده الحالي بقيادة لويس فيغو بامكانه "الذهاب أبعد من المنتخب البرتغالي لعام 1966 عندما خرج من الدور نصف النهائي" على يد انجلترا التي تلاقيها البرتغال بعد غد السبت في غيلزنكيرشن في الدور ربع النهائي للنسخة الثامنة عشرة المقامة حاليا في المانيا وحتى التاسع من تموز/يوليو المقبل.

ولا تزال حسرة الاقصاء في حديث اوزيبيو الملقب على رغم مرور 40 عاما على مونديال 1966 في انجلترا، وقال في هذا الصدد "عندما انتهت المباراة (2-1 لصالح انجلترا)، رفعت رأسي الى السماء وقلت: لماذا؟ ما هي الخطيئة التي ارتكبتها يا الهي؟ انها كرة القدم، انها الحياة".

وتخلفت البرتغال 0-2 قبل ان تقلص الفارق في الدقيقة 82 من ركلة جزاء، بيد ان الاندفاع الهجومي للبرتغاليين في الدقائق الاخيرة لم يغير النتيجة وهو ما يعتبره اوزيبيو، الموزامبيقي الاصل، حتى الآن "أسوأ لحظة في حياتي وفي الوقت نفسه افضل مباراة في المونديال لان البرتغال لعبت مهاجمة مثل الانجليز الذين كانوا يبحثون عن الفوز".

وذرف اوزيبيو الدموع بعد نهاية المباراة بيد ان عزاءه الوحيد كان المركز الثالث بالفوز على الاتحاد السوفياتي بقيادة الحارس العملاق ليف ياشين، وتتويجه هدافا للمونديال برصيد 9 اهداف. وبعد ايام قليلة رفع بوبي تشارلتون كأس العالم التي كان يتمنى اوزيبيو احرازها كما توج بعد أشهر بالكرة الذهبية لافضل لاعب وخلف اوزيبيو في هذه الجائزة.

وبمناسبة مباراة البرتغال وانجلترا في الدور ربع النهائي السبت المقبل في غيلسنكيرشن اجرى اوزيبيو الملقب بـ "الفهد الاسود" مقارنة بين نصف نهائي 1966 وربع نهائي 2006، وقال "المنتخب الحالي لا يقل شأنا عن منتخب 1966، فهو لديه عقله المدبر: فيغو حامل الكرة الذهبية عام 2000. وانجلترا لها (ديفيد) بيكهام. واذا لم يحرز الاخير الكرة الذهبية فان قدمه اليمنى رائعة وقد أثبت ذلك ضد الاكوادور في ثمن النهائي عندما سجل الهدف الوحيد لمنتخب بلاده الذي قدم عرضا مخيبا".

ويعول اوزيبيو على فيغو للثأر من انجلترا بعد 40 عاما من مونديال 1966، كما يعول ايضا على خليفته في خط الهجوم بيدرو باوليتا الذي حطم الرقم القياسي في عدد الاهداف الدولية في البرتغال برصيد 46 هدفا بعدما كان الرقم السابق بحوزة اوزيبيو وهو 41 هدفا.

الا ان باوليتا لا يحبذ مقارنته باوزيبيو ويقول في هذا الصدد "اوزيبيو سيبقى اوزيبيو، ليس هناك شيء لمقارنتي به. كما لا يجب المقارنة بين انجلترا والبرتغال في مونديالي 1966 و2006".

اما فيغو فيقول "هدفنا احراز اللقب العالمي، لكن اذا خرجنا من دور الاربعة فان ذلك سيكون رائعا أيضا".

التعليق