انطلاق فعاليات الدورة الحادية عشرة لمهرجان شبيب في الثالث من الشهر المقبل

تم نشره في الثلاثاء 27 حزيران / يونيو 2006. 09:00 صباحاً
  • انطلاق فعاليات الدورة الحادية عشرة لمهرجان شبيب في الثالث من الشهر المقبل

 

كوكب حناحنة

  عمّان- تنطلق في الثالث من تموز(يوليو) المقبل في مدنية البتراء فعاليات الدورة الحادية عشرة لمهرجان شبيب للثقافة والفنون، التي تختتم فعالياتها على مسرح حدائق الملك الحسين في  الرابع عشر من الشهر نفسه.

واختارت إدارة المهرجان الذي سينطلق هذا العام برعاية سمو الأميرة عالية بنت الحسين أن يفتتح المهرجان في مدينة البتراء الأثرية، بهدف الترويج للمناطق السياحية وتسويقها محليا وعالميا.

وأكدت مديرة مهرجان شبيب للثقافة والفنون الشريفة بدور بنت عبدالاله أن افتتاح المهرجان في مدينة البتراء يتزامن مع التصويت الذي يجري لتكون هذه المدينة الاثرية من عجائب الدنيا.

  وبينت خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد صباح أمس في فندق القدس الدولي للإعلان عن فعاليات المهرجان أن اختيار البتراء لتكون نقطة الانطلاق لهذه الدورة جاء بهدف تشجيع السياحة الداخلية والخارجية وترويج للمواقع الأثرية الأردنية.

وأوضحت عبدالاله أن اللجنة العليا للمهرجان ارتأت ضرورة ترويج الأردن سياحيا والسير على خطى جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله في تسويق الأردن سياحيا ولوضع البتراء على خارطة السياحة العربية والعالمية.

وأشارت إلى أن فعاليات المهرجان ستتوزع بين مدينة البتراء وحدائق الملك الحسين.

وقالت "المهرجان يسعى من خلال أنشطته وفعالياته الثقافية والفنية إلى نشر الوعي الثقافي في مختلف مناطق ومحافظات المملكة، وإبراز التراث الأردني، واحتضان الفنان الأردني والترويج للمواقع الأثرية".

  وزادت عبدالاله" وفي هذه الدورة هدفنا دعم الجمعيات الخيرية في محافظات الجنوب، ولترجمة ذلك قمنا بافتتاح قرية "ل جي" في مدينة البتراء، التي سيقام فيها معارض عدة لتسويق منتوجات تلك الجمعيات الحرفية والغذائية ولإبراز عملهم المبدع".

ونوهت إلى أن المهرجان في دورته الحالية لم يتلقى الدعم سوى دعم بسيط من وزارة الثقافة.

ولفتت إلى أن المهرجان يحتضن فقرات تراثية وشعبية من خلال الفرق الشعبية الأردنية المشاركة، ويسلط الضوء على العرس البدوي في البادية الأردنية ويستعرض طقوسه كاملة.

وأكد الناطق الاعلامي للمهرجان الزميل حسين العموش على أن المهرجان يسعى عبر دوراته المتتالية إلى نقل الفعل الثقافي والفني الى مختلف محافظات المملكة لترويج الفن الأردني ولتحقيق التواصل مع الجمهور الأردني في مواقعه المختلفة.

  من جانبه أشار عضو اللجنة العليا للمهرجان هاشم الواكد إلى أن مهرجان شبيب يجمع بين التاريخ الأردني والثقافة والفن الأردني.

وأكد على أن المهرجان اخذ على عاتقه إبراز الثقافة الأردنية، وتبنى إبداعات الشباب من خلال الحلقات الإبداعية التي يعقدها سنويا خلال دوراته.

وأضاف الواكد "لا توجد جهة ترعى إبداعات الشباب ومواهبهم، فنحن بدورنا ندعمها ونرعاها ونسوقها في الخارج لنقل اللون الغنائي الأردني إلى العالم أجمع".

  وبحسب عضو اللجنة العليا للمهرجان الشاعر حسن النعيمي" نحرص على مشاركة الشعراء من كافة الدول العربية، ويشارك في هذه الدورة شعراء أردنيين وسعوديين ".

ونوه النعيمي إلى أن دورة العام الماضي احتضنت 17 شاعرا أردنيا وعربيا.

من جانبه أشار المطرب احمد عبنده الذي سيشارك في دورة مهرجان شبيب للثقافة والفنون هذا العام إلى أن المهرجان يحتضن إبداعات أردنية ويروج لها.

ونوه الى انه ومن خلال شركة إنتاج ستوديوهات أبو لغد استطاع ان يشكل حضوره على الساحة الغنائية المحلية والعربية.

وتمنى عبنده أن يصل للمهرجانات الأخرى مثل الفحيص وجرش، الذي لم يشارك فيهما بعد، متسائلا في الوقت ذاته عن سبب ذلك.

وأعرب مدير فرقة التجمع الثقافي الأردني- الرمثا بلال الزحراوي عن سعادة أعضاء الفرقة للمشاركة في هذه الدورة من خلال الفنان رامي الخالد وصالح كراسنة.

  وتنطلق فعاليات مهرجان شبيب للثقافة والفنون في الثالث من تموز(يوليو) المقبل بحفل الافتتاح الذي سيبث مباشرة على شاشة التلفزيون الأردني، من قرية "ل جي" في مدينة البتراء.

ويتضمن الحفل افتتاح المعارض من منتوجات الهيئات الخيرية للتراث الشعبي من جميع المحافظات، وفقرات للفرق الشعبية تشارك فيها كلا من فرق: معان، الطيبة، ونادي وادي موسى والراجف، واوبريت أفراح أردنية يستعرض طقوس العرس البدوي.

ويواصل المهرجان فعالياته في مدينة البتراء الأثرية حتى الثامن من تموز(يوليو) المقبل بأمسيات فنية تحييها الفرق الشعبية، وحفل فني للفنان الأردني عبدالله خلفات.

  ويقام يوم الخميس الموافق 6/7 حلقة ثقافية بعنوان الهوية الفلكلورية من موسيقى وغناء وقصة مروية والتي تمثل الهوية الجماعية للبدو، للباحث مصطفى الخشمان، يتعبها أمسية فنية بمشاركة فرقة العقبة البحرية للفنون الشعبية والمطرب رافع أحمد.

في حين تتناول الحلقة الثقافية التي ستقام يوم الجمعة الموافق 7/7 العادات والتقاليد الاجتماعية في البادية(الأفراح، الاتراح، إكرام الضيف، الشعر النبطي، الفنون) للباحث ماهر فؤاد جويحان.

وتختتم فعاليات هذا اليوم بحفل فني تحييه فرقة نادي شباب الطيبة والمطرب احمد عبنده.

وفي ختام الفعاليات في مدينة البتراء تعقد حلقات ثقافية مختلفة الأولى بعنوان" القضاء البدوي ودوره في حل المشكلات والنزاعات في البادية، للباحث حابس العودات الجازي.

وتتناول الحلقة الثقافية الثانية الحرف اليدوية التي يمارسها البدو في حياتهم المعيشية للباحث جاد الله المعايطة.

في حين تستعرض الحلقة الثقافية الثالثة قصائد شعرية نبطية بمرافقة الربابة والمهباش من أداء كاسب سعود المصبحيين.

ويتواصل حفل الختام بأمسية فنية لفرقة الرمثا بمشاركة فنانيين أردنيين وهم: صالح كراسنة، رامي الخالد، احمد الدردور، حسن السلمان.

  وفي الختام توزع رئيسة اللجنة العليا للمهرجان ومديرة المهرجان الشريفة بدور عبدالاله الدروع والشهادات على المشاركين.

ويواصل مهرجان شبيب للثقافة والفنون فعالياته يوم الأحد الموافق 9/7 في ساحة حدائق الملك الحسين بمعارض تراثية وشعبية وفلكلورية ثابتة مقدمة من سفارات دول عربية وإسلامية هي: البحرين، الإمارات العربية، مصر،إيران، إلى جانب منتجات حرفية للجمعيات الخيرية.

وتحتضن دورة هذا العام مهرجان الطفل الذي ينطلق في التاسع من تموز المقبل ويستمر على مدار أربعة ايام ويشتمل على معارض وقراءات قصصية، وعروض لفرقة النينجا، وفقرة الحكواتي.

ويشارك في الأمسيات الشعرية التي ستقام في حدائق الحسين كلا من :علاء العرموطي، احمد أبو ردن ، عبدالله ابو اشميس محمد العزام، احمد الكور، محمد الزيون، من الأردن، ونايف المطيري وجاسر الشراري من السعودية.

وتتواصل أمسيات الفرق الشعبية ويقدمها كورال جامعة آل البيت، وكورال الجامعة الاردنية، وفلكلور شعبي تقدمه الجامعة الهاشمية، وجامعة اربد الأهلية.

وسيكون الجمهور الأردني على موعد مع المطرب اللبناني فادي بدر وذلك يوم الخميس الموافق 13/7.

ويختتم المهرجان فعالياته يوم الجمعة الموافق 14/7 بحفل فني تحييه المطربة دينا حايك من لبنان والمطرب الأردني هاني متواسي.  

التعليق