بن همام "نتائج المنتخبات الآسيوية مخيبة للآمال"

تم نشره في الأحد 25 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً

برلين- اعتبر رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم القطري محمد بن همام بان النتائج التي حققتها المنتخبات الآسيوية في نهائيات كأس العالم الثامنة عشرة المقامة حاليا في المانيا جاءت مخيبة للآمال مشيرا الى ان هذه النتائج تعكس تواضع مستوى الدوريات المحلية والمسابقات القارية.

وكان المنتخب الاسترالي الوحيد الذي نجح في بلوغ الدور الثاني عن القارة الاسيوية، في حين لم يحالف الحظ منتخبات كوريا الجنوبية واليابان والسعودية وايران.

وقال بن همام في تصريح هاتفي لوكالة "فرانس برس" : "كنا نأمل ان يبلغ منتخبان اسيويان الدور الثاني في مونديال المانيا، لكن هذا الامر لم يحصل وبالتالي فان المحصلة الاسيوية في النهائيات مخيبة للآمال".

لكنه اضاف "بيد ان هذا لا يعني ان الاتحادات الوطنية والاجهزة الفنية واللاعبين لم يبذلوا جهودا للارتقاء بمستوى المنتخبات الاسيوية، اذ تجلى واضحا بان هذا اقصى ما يمكن ان تفعله في ظل عدم وجود مسابقات قوية وعدم وجود اندية محترفة تضم في صفوفها لاعبين ذوي كفاءة ومهارة عاليتين".

وكشف "لن تتغير الحال الا باجراء تعديلات جذرية على المسابقات المحلية والقارية للنهوض بها وجعلها محترفة فعلا لا قولا".

وكان منتخبا كوريا الجنوبية واليابان اللذان استضافا النسخة الاخيرة قبل اربع سنوات بلغا الدور نصف النهائي وربع النهائي على التوالي لكنهما فشلا في تكرار هذا الانجاز في المانيا.

وقال بن همام "بالنسبة الى كوريا فانها كانت تستحق بلوغ الدور الثاني قياسا على ادائها امام فرنسا حيث سيطرت على مجريات اللعب في مواجهتها ومن الظلم انها لم تخرج فائزة".

وتابع "عموما قامت المنتخبات الاسيوية بواجبها في النهائيات وقدمت اقصى ما يمكن حسب امكانياتها، لكنه اعتبر بان ما تحقق من نتائج "لا يشفع بان نطالب بزيادة المقاعد الاسيوية في النهائيات المقبلة"، معربا عن امله في ان يواصل المنتخب الاسترالي نتائجه الجيدة في البطولة والذهاب بعيدا فيها".

التعليق