أطباء يحذرون من استخدام الهاتف المحمول أثناء العواصف الرعدية

تم نشره في السبت 24 حزيران / يونيو 2006. 09:00 صباحاً

 

لندن- قال أطباء أول من أمس انه يتعين عدم استخدام الهاتف المحمول في الاماكن المكشوفة أثناء العواصف الرعدية لتجنب احتمال الاصابة بصاعقة البرق.

واستشهدوا بحالة فتاة عمرها 15 عاما كانت تستخدم هاتفها المحمول في حديقة حين صعقت أثناء عاصفة. ورغم انها عادت الى الوعي فإنها أصيبت بمشكلات صحية مستديمة ولا تزال تستخدم مقعدا متحركا في تنقلاتها بعد عام على الحادث.

وقالت سويندا اسبريت الطبيبة بمستشفى نورثويك بارك في انجلترا "هذه الظاهرة النادرة قضية تتعلق بالصحة العامة والتوعية مهمة للتأكيد على خطر استخدام الهواتف المحمولة في الاماكن المكشوفة أثناء الطقس العاصف للوقاية من عواقب مهلكة في المستقبل تسببها الاصابة بصاعقة برق."

وأوردت اسبريت واطباء آخرون بمستشفى نورثويك بارك هوسبيتال في انجلترا في رسالة إلى المجلة الطبية البريطانية ثلاث حالات قاتلة لأناس اصيبوا بصواعق برق أثناء استخدامهم الهاتف المحمول نشرت في صحف في الصين وكوريا الجنوبية وماليزيا.

وقالت اسبريت"توصي المعايير الاسترالية للحماية من البرق بعدم استخدام (أو حمل) الأشياء المعدنية مثل أجهزة اللاسلكي أو الهواتف المحمولة في الاماكن المكشوفة أثناء العواصف الرعدية."

التعليق