ثقة "المانشافت" تزداد وكلوزه ينال حصته من الثناء

تم نشره في الخميس 22 حزيران / يونيو 2006. 09:00 صباحاً
  • ثقة "المانشافت" تزداد وكلوزه ينال حصته من الثناء

الصحف الألمانية تشيد بمنتخبها

 

مدن - غزت صورة الهداف الالماني ميروسلاف كلوزه محتفلا بطريقة استعراضية بهدفه الاول في مرمى الاكوادور الصفحات الرياضية للصحف الالمانية الصادرة امس الاربعاء والتي اجمعت على الاشادة بمنتخبها الوطني الذي سحق نظيره الاكوادوري 3-0 اول من امس الثلاثاء في برلين متربعا على صدارة المجموعة الاولى لنهائيات كأس العالم.

وابدت الصحف من دون استثناء تفاؤلها الكبير بامكانية بلوغ "المانشافت" المباراة النهائية للمونديال، واخذ المدرب يورغن كلينسمان والمهاجم كلوزه الحيز الاكبر من الاشادات، وعنونت صحيفة "بيلد" الواسعة الانتشار "كلينسي، كان امرا رائعا"، وجاءت تحية "بيلد" للمهاجم المميز بعبارة "ليس هناك هداف افضل منه".

وقالت صحيفة "برلينر تسايتونغ": يتطور منتخب كلينسمان مباراة بعد اخرى حتى وصل الى هذا المستوى الرفيع، وهو يفوز بثقة واصرار في آن معا، الامر الجديد في الفريق الالماني انه ليس هناك احد من لاعبيه يخاف الفرق المنافسة.

وذكرت صحيفة "سودوتشه تسايتونغ" ان المنتخب الالماني لم يتمكن من الفوز في مبارياته الثلاث في الدور الاول منذ مونديال 1970، واضافت الصحيفة البافارية: ننتظر العودة الى الملعب الاولمبي في برلين في التاسع من الشهر المقبل، يجب ان نبقي اقدامنا على الارض على الرغم من صعوبة الامر في ظل البداية الرائعة في الدور الاول.

بيكنباور سعيد

اعتبر اسطورة الكرة الالمانية فرانز بيكنباور انه يفترض على المنتخب الالماني الا يخاف احدا بعد فوزه الرائع على نظيره الاكوادوري، وكتب بيكنباور في صحيفة "بيلد" الواسعة الانتشار: يجب الا نخاف احدا بعد الآن، فبعد كل مباراة نشعر ان الفريق يكبر مع تمنياتنا ان يصل الى القمة ويصبح بطل العالم الجديد.

واضاف "القيصر": من كان يفكر في هذا الامر قبل اسابيع قليلة، لقد كان هناك شكوك كثيرة حول اهلية المنتخب قبل بداية البطولة.

ولم ينس بيكنباور تقديم دعمه التام لمدرب المنتخب يورغن كلينسمان، في موازاة توجيهه تحية الى الهداف ميروسلاف كلوزه صاحب هدفين من اصل ثلاثة في مرمى الاكوادور ومتصدر ترتيب هدافي المونديال برصيد 4 اهداف كاتبا "لا بديل لكلوزه في المانيا، يورغن.. نحن وكل اللاعبين لدينا كامل الثقة بقدراتك.

كلوزه يسعى لتحطيم رقمي مولر وكلينسمان

وقال بيكنباور ان كلوزه يشبه في اسلوب لعبه افضل هداف في تاريخ نهائيات المونديال غيرد مولر، واضاف: بالنسبة الي يحتل كلوزه مركزا اساسيا في التشكيلة المثالية للدور الاول، لقد ذكرني كثيرا بمولر عند تسجيله الهدف الاول في مرمى الاكوادور وذلك عبر طريقة تمركزه داخل منطقة الجزاء وحركة جسمه اثناء تسديد الكرة الى الشباك.

ويحمل "المدفعجي" مولر الرقم القياسي من حيث عدد الاهداف في النهائيات برصيد 14 هدفا (10 اهداف في مونديال المكسيك عام 1970 و4 اهداف في مونديال 1974 في المانيا)، وهو يعد الى جانب بيكنباور ابرز لاعبي المانيا ونادي بايرن ميونيخ في الحقبة الذهبية التي شهدتها الكرة الالمانية في سبعينات القرن الماضي.

اما كلوزه فقد سجل 5 اهداف في الدور الاول لمونديال كوريا الجنوبية واليابان عام 2002 منها ثلاثية "هاتريك" في مرمى المنتخب السعودي مكنته من احتلال المركز الثاني على قائمة الهدافين خلف البرازيلي رونالدو صاحب 8 اهداف، ويتربع كلوزه على عرش هدافي المونديال الحالي برصيد 4 اهداف، علما انه احرز لقب هداف "البوندسليغا" في الموسم المنتهي وحاز على لقب افضل لاعب في المانيا امام زميله مايكل بالاك.

والتحدي المقبل لكلوزه هو تحطيم رقم مدربه الحالي كلينسمان ونجم المنتخب السابق الفائز بكأس العالم في ايطاليا عام 1990 والذي يملك في حوزته 11 هدفا في نهائيات كأس العالم، وبات كلوزه رابع هداف الماني في نهائيات كأس العالم التي يتصدرها مولر، وعلق كلينسمان على ذلك قائلا: بعض اللاعبين يبرعون في كأس العالم ويبدو ان كلوزه هو واحد منهم، انه في افضل حالاته الان ويبدو متعطشا لتسجيل الاهداف وآمل ان يتابع على هذا النحو حتى نهاية البطولة، ان الاهداف هي افضل علاج للمهاجمين ولذلك فان كلوزه بحال جيدة.

ورفض كلينسمان الحديث مباشرة عن وضع كلوزه ضمن قائمة افضل هدافي المانيا بقوله: لا اريد القول اذا كان واحدا منهم ام لا، فلكل واحد رأيه، ويمكن للجميع تحديد ذلك بعد انتهاء المونديال.

واشاد كلينسمان ايضا بمساهمة كلوزه بتمرير الكرات الى زملائه كما فعل مع المهاجم الشاب لوكاس بودولسكي اول من امس بقوله: كلوزه متعاون جدا مع بودولسكي ويساعده كثيرا، ويبدو التفاهم بينهما جليا.

أفضل نسبة متابعة

وتوجهت أنظار الشعب الالماني أول من أمس الثلاثاء إلى مشاهدة مباراة فريقه أمام الاكوادور، وكادت الشوارع الالمانية تخلو من المارة ابتداء من الساعة الرابعة عصرا وذلك بسبب هذه المباراة التي تابعها عبر قناة ايه.ار.دي الالمانية 21.27 مليون مشاهد تقريبا أي بنسبة 82.2 من إجمالي مشاهدي جميع القنوات الالمانية وقت إذاعة المباراة.

ويعني ذلك أن خمس أجهزة التلفزيون في ألمانيا فقط كان بها برنامج آخر غير مباريات كرة القدم وهذه هي أفضل نسبة مشاهدةت سجلها إحدى مباريات كأس العالم حتى الان.

التعليق