أحمد الشريف في إفتتاح مهرجان صفاقس

تم نشره في الأحد 18 حزيران / يونيو 2006. 09:00 صباحاً

 

  عمّان-الغد- قبل عامين، وقف النجم التونسي أحمد الشريف على خشبة مسرح "سيدي منصور" في مدينة صفاقس، مسقط رأسه، ليشارك في حفل كان مقرراً ضمن جولة "ستار اكاديمي" آنذاك، فغنّى بفرح أمام جمهور مدينته، التي كرّسته منذ تلك اللحظة نجماً.

صفاقس صفّقت لإبنها أحمد بحرارة يومذاك، وهي اليوم تعدّ العدّة لإستقباله من جديد، بعد أن فرد جناحيه في سماء النجوميّة، فها هو احمد يعود إلى مدرّج "سيدي منصور" ليكون نجم إفتتاح مهرجان صفاقس الدولي في دورته الـ 28، علماً أنّ هذا المهرجان إستطاع ان يحتلّ مكانة مرموقة على خارطة المهرجانات العربيّة.

ويقف الشريف يوم 14 تمّوز(يوليو),بحسب ايلاف, على خشبة المسرح العريق الذي إستضاف اهمّ الأصوات العربيّة والعالميّة، وقد بدأ منذ الآن الإستعداد للحدث الكبير، وأعرب عن فخره لإختياره من قبل إدارة المهرجان ليحيي ليلة الإفتتاح.

وسيكون جمهور صفقاس وتونس على موعد مع نجمهم المفضّل في جوّ ساحر يطغى عليه عبق التاريخ من خلال سحر المدرّج الرومانيّ، ولا شكّ أنّها ستكون ليلة إفتتاح من هذا المهرجان الذي يستضيف اسماء بارزة من نجوم الأغنية العربيّة.

التعليق