رونالدو يتعرض للغثيان وينتقد ربط مرضه بـ"صرع 98"

تم نشره في الجمعة 16 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً
  • رونالدو يتعرض للغثيان وينتقد ربط مرضه بـ"صرع 98"

 

كونيغشتاين - ذكر الاتحاد البرازيلي لكرة القدم امس الخميس ان مهاجم المنتخب رونالدو اجرى امس فحوصا في مستشفى في فرانكفورت بعد شعوره بالغثيان، لكن النتائج لا تشير الى اي شيء غير طبيعي.

وقال الاتحاد البرازيلي على موقعه في شبكة الانترنت ان رونالدو ابلغ اطباء المنتخب بالغثيان الذي يشعر به بعد عودة اللاعبين الى مقر اقامتهم في كونغشتاين غداة الفوز على كرواتيا 1-0 في الجولة الاولى من منافسات المجموعة السادسة في مونديال 2006.

واضاف ان الجهاز الطبي للمنتخب فضل اخضاع رونالدو للفحوص في المستشفى حيث لم يشخص اصابته اي مرض، وشارك في التدريب الجماعي امس الخميس.

وكان رونالدو تعرض لانهيار في الجهاز العصبي في مونديال 1998 في فرنسا قبل ساعات من موعد المباراة النهائية التي فاز فيها منتخب الدولة المنظمة 3-0.

واعلن المسؤول الصحافي في المنتخب البرازيلي رودريغو بايفا بان رونالدو بخير بدليل انه تدرب صباح امس وبعد الظهر ايضا، وقال بايفا: رونالدو بخير، كل ما في الامر بانه شعر بالدوار والغثيان بعد تناوله الغذاء امس الاربعاء، فاجرى عليه طبيب المنتخب رونكو فحصا وفضل اجراء فحوصات اضافية، فذهبا الى احدى العيادات في فرانكفورت وسار كل شيء على ما يرام.

واضاف: عندما تصاب بعوارض مماثلة، فان الامر قد يكون مسألة بسيطة في بعض الاحيان، وربما مرضا خطيرا في احيان اخرى، لذا قرر الطبيب اخضاع رونالدو لفحوصات معمقة احترازيا.

واوضح: لا استطيع ان اشرح لكم بتعابير طبية لانني لست طبيبا، لكن رونالدو بخير فهو تدرب صباح اليوم وسيتدرب بعد الظهر ايضا وبالتالي يكون قد شارك في حصتين تدريبيتين وهذا يعني انه لا يعاني من اي مشكلة صحية.

وكشف بايفا: لا علاقة على الاطلاق بين ما حصل لرونالدو عام 1998 وما حصل معه بالامس، واريد ان اؤكد باننا سنكون شفافين تماما في هذا الامر، ولا يجوز مقارتنه ما حصل قبل اربع سنوات مع اليوم، وما نقوله هو الحقيقة ساطعة.

وفي سؤال عما اذا كان رونالدو سيشارك في المباراة ضد استراليا قال بافيا: لا استطيع التكلم في هذا الموضوع لانه ليس من اختصاصي، ولا يجوز ان نحول هذه المسألة الى ازمة ليست موجودة، صرح المدرب كارلوس البرتو باريرا بعد المباراة ضد كرواتيا بان رونالدو سيشارك اساسيا ضد استراليا وانا لست على علم بانه بدل رأيه في هذا الموضوع.

وتابع: كل ما استطيع القول بان رونالدو يتدرب ويشعر بانه جاهز لخوض المباراة ويدرك جيدا بان اي قصة تتعلق به تأخذ ابعادا كبيرة لانه يحمل اسم رونالدو، وهذ ما حصل في ما يتعلق بزيادة وزنه واصابته بالتهاب رئوي والمشادة الكلامية بينه وبين الرئيس وما الى ذلك.

من جهته أعلن أن رونالدو نفسه ان الحالة المرضية التي عانى منها ليس لها اي علاقة بحالة "الصرع" التي تعرض لها قبل المباراة النهائية لمونديال 1998، وقال رونالدو قبل الحصة التدريبية أمس الخميس أن حالة "الغثيان ليست لها اي علاقة بما حصل لي عام 1998"، مشيرا الى انه يفكر في المباراة المقبلة للمنتخب البرازيلي ضد استراليا بعد غد الاحد.

واعترف رونالدو بان "لم يكن سعيدا بمستواه ضد كرواتيا (1-0) في الجولة الاولى" عندما اضطر المدرب كارلوس البرتو باريرا الى تبديله بروبينيو في الدقيقة 69.

التعليق