باريرا يؤكد أهمية الفوز رغم تواضع الأداء وكوفاتش يستغرب من سهولة مراقبة رونالدو

تم نشره في الخميس 15 حزيران / يونيو 2006. 09:00 صباحاً
  • باريرا يؤكد أهمية الفوز رغم تواضع الأداء وكوفاتش يستغرب من سهولة مراقبة رونالدو

أصداء فوز البرازيل على كرواتيا
 

مدن - اعتبر مدرب المنتخب البرازيلي لكرة القدم كارلوس البرتو باريرا بان منتخب بلاده تسلق الدرجة الاولى التي تقود الى المباراة النهائية للنسخة الثامنة عشرة من نهائيات كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا في المانيا وتستمر حتى التاسع من تموز/يوليو المقبل وذلك بفوزه كرواتيا 1-0 اول من امس الثلاثاء في الجولة الاولى من منافسات المجموعة السادسة، وقال باريرا: في مسابقة مثل كأس العالم الفوز بالمباراة الاولى شىء مهم جدا، فالمباراة الاولى دائما تكون صعبة.

ووجد المنتخب البرازيلي صعوبة كبيرة في فك التكتل الدفاعي للمنتخب الكرواتي بقيادة نجم يوفنتوس الايطالي روبرت كوفاتش، واوضح باريرا ان منتخب بلاده بطل العالم واجه منتخبا كرواتيا جيدا "تألق في احكام الرقابة على المفاتيح الرئيسية في منتخب السيليساو"، معترفا بالصعوبة التي لاقاها مهاجموه رونالدينيو ورونالدو وادريانو وكاكا لاختراق دفاع كرواتيا المنظم، واكد باريرا: الاغلاق المحكم للمنطقة الدفاعية الكرواتية ارغمنا على اللجوء الى التسديد البعيد ونجحنا في تسجيل هدف من احدى التسديدات عبر كاكا.

كما اعترف باريرا بان لاعبيه وجدوا صعوبة في احكام الرقابة على قائد كرواتيا نيكو كوفاتش"، وشكل نيكو خطورة كبيرة على الدفاع البرازيلي الذي تنفس الصعداء باصابة الاخير واضطراره الى ترك الملعب في اواخر الشوط الاول، وطمأن باريرا الجمهور البرازيلي بقوله: هذا الفوز الرائع جدا سيمنحنا ثقة كبيرة في مشوارنا في النهائيات. سنحاول تحسين ادائنا في المباريات المقبلة، نحن الان في 60 او 70 بالمئة من امكانياتنا وكان ذلك منتظرا لاننا لم نخض سوى مباراتين اعداديتين للنهائيات. سنكون افضل فيما بعد.

وحلل باريرا اداء مهاجميه رونالدينيو ورونالدو وقال بالنسبة للاول: لعب جيدا لكنه كان مراقبا من لاعبين او ثلاثة لاعبين وسيكون الامر كذلك في المباريات المقبلة وبالتالي من الصعب عليه ان يلعب بارتياح.

واضاف: اما رونالدو، فلم يلعب منذ نحو شهرين وسيبلغ مستواه الكبير خلال البطولة الحالية، أنا متأكد من ذلك".

وكان باريرا اخرج رونالدو في منتصف الشوط الثاني بعدما لاحظ بان الاخير لم يقدم شيئا يذكر واشرك مكانه النجم الواعد روبينيو امام احتجاج كبير من الجمهور الغفير الذي حضر المباراة، واكد باريرا بان: رونالدو سيكون اساسيا في المباراة المقبلة ضد استراليا، لانه لاعب مهم يحتاج فقط الى بعض المباريات ليستعيد امكانياته الفنية الكاملة.

من جهته، دعا كاكا مسجل الهدف الوحيد في المباراة، الى ضرورة تحسين اداء المنتخب البرازيلي في المباريات المقبلة، وقال: يجب ان نكون اكثر سرعة ونشاطا وعدم الاستخفاف بمنافسينا اللذين لن يكون من السهل الفوز عليهما اذا لم نتخلص من ضغط المباراة الافتتاحية لنا في المونديال، ما يجب ان يتحسن هو الرقابة وتحركاتنا في الملعب لاننا نترك مساحات كبيرة لمنافسينا.

وخالف لاعب الوسط زي روبرتو زميله كاكا الرأي وقال: لا يجب ان نقول بان مستوانا كان سيئا، صحيح ان التمريرات الخاطئة كانت كثيرة في صفوفنا وهذا امر طبيعي لانها مباراتنا الاولى في المسابقة ودخلناها تحت ضغوط كبيرة لان الجميع كان ينتظرنا ويرشحنا للاحتفاظ باللقب، ستتحن الامور بكل تأكيد ضد استراليا لاننا سنلعب بارتياح كبير وسمتع جماهيرنا وانصارنا.

اما القائد كافو فاعتبر بان منتخب بلاده حقق ما كان يصبو اليه وقال: انها الخطوة الاولى وكان صعبة الاجتياز لان كرواتيا منتخب قوي. الان يجب التفكير في المباراة الثانية ضد استراليا.

في المقابل، أشاد مدرب كرواتي زلاتكو كرانيكار باداء لاعبيه، وقال: قدمنا مباراة رائعة ولا نستحق الخسارة لاننا كنا الافضل اغلب فترات المباراة.

واعرب كرانيكار عن اسفه لعدم استغلال مهاجميه للفرص التي سنحت امامهم مشيرا الى ان فريقه دفع ثمن تركه مساحة لكاكا فاستغلها الاخير باتقان وسجل هدف الفوز وأضاف: نتمنى ان يحافلنا الحظ في المستقبل، وأنا متأكد باننا سنستغل الفرص التي ستسنح امامنا في المباريات المقبلة.

"فوز هزيل في انطلاق المونديال"

خصصت الصحف البرازيلية الصادرة امس الاربعاء صفحاتها الاولى "للفوز الهزيل" الذي حققه المنتخب البرازيلي لكرة القدم على نظيره الكرواتي.

ونشرت هذه الصحف مجتمعة على الصفحة الاولى صورة كبيرة لصاحب الهدف كاكا، لاعب وسط ميلان الايطالي.

وتحت عنوان "فوز هزيل في انطلاق المونديال" كتبت صحيفة "ريو او غلوبو" ان البرازيل انتصرت على كرواتيا "دون ان تتألق تاركة المشهد الجميل للمباراة المقبلة".

من جانبها، كتبت "استادو" الصادرة في ساو باولو "اوف.. بدأت البرازيل بفوز بشق النفس"، مشيرة الى ان المنتخب البرازيلي اذا اراد العودة الى برلين لخوض المباراة النهائية عليه ان يلعب "بطريقة افضل بكثير" من الاداء الذي قدمه حين فاز على كرواتيا 1-0.

واعتبرت صحيفة "فوليا" الصادرة في ساو باولو ايضا "فازت البرازيل دون ان تقدم مستوى المنتخب المرشح لاحراز اللقب. على العكس كان المنتخب بطيئا وبيروقراطيا".

واضافت "بوجود رونالدو "الميت" على ارض الملعب، البرازيل فازت على كرواتيا"، في حين كتب توستاو احد افراد المنتخب الفائز بكأس العالم عام 1970، في الصحيفة ذاتها "انها اسوأ مباراة لرونالدو" واعطاه علامة 2 من 10 مقابل 8 من 10 لكاكا و3 من 10 لادريانو.

وتحت عنوان لا يخلو من السخرية هو "المربع السحري" المكون من رونالدو ورونادينيو وادريانو وكاكا، اعتبرت ان ضلعا واحدا من اضلاع هذا المربع كان موجودا واسمه كاكا، وذهبت كوريو برازيليينسي الصادرة في برازيليا الى حد القول "لم يكن هناك اي نوع من السحر. المربع الذي اشار اليه (المدرب كارلوس البرتو) باريرا تأثر بوزن رونالدو ولم يكن في الفورما، وكذلك غياب الالهام عن ادريانو".

واعتبرت "لانس" من جهتها، "كما كنا نتوقع، كاكا كان الافضل. ما تحسن في المنتخب هو الاداء الدفاعي".

الرئيس البرازيلي عانى خلال اللقاء

قال الرئيس البرازيلي لويس انياسيو لولا دا سيلفا امس الاربعاء بانه "عانى" اثناء المباراة التي حقق فيها منتخب بلاده فوزا صعبا على كرواتيا، واوضح لولا: كان الامر صعبا، وكنت اتخيل بأن البرازيل لن تخرج من اللقاء بسهولة، لقد قلل لاعبو المنتخب المنافس من فاعلية البرازيليين في هذا اللقاء.

واعتبر لولا المولع بكرة القدم مثل جميع مواطنيه: ان الاهم في كرة القدم هو تحقيق الفوز.

وختم لولا الذي يأمل بان تحرز البرازيل اللقب للمرة السادسة في تاريخها: انا واثق من الفوز، كون البرازيل تملك من دون شك افضل منتخب في العالم وافضل اللاعبين.

الكروات يحيون الشجعان

حيت الصحافة الكرواتية امس الاربعاء "شجاعة" منتخب بلادها الذي خسر امس امام نظيره البرازيلي وعنونت الصحف الكرواتية: "نحن شجعان"، "نحن فخورون بكم"، "ابقوا رؤوسكم عالية".

وكتبت صحيفة "يوتارنيي": "بغض النظر عن الخسارة، كرواتيا افتتحت مشوارها في كأس العالم بطريقة جيدة"، مضيفة "لقد اظهرنا اننا نعرف كيف ندافع وكيف نهاجم ايضا امام فريق يقدم افضل كرة استعراضية في العالم".

واعتبرت "ذا دايلي" ان المنتخب الكرواتي يبعث بالامل في ما يخص مباراتيه المقبلتين ضمن المجموعة السادسة امام اليابان واستراليا، انطلاقا من اداء مباراة اول من امس امام البرازيل.

ورأت "دايلي سبورتزكي نوفوستي" انه يجب الافتخار بهذه الخسارة، معقبة: الان نحن نعلم باننا مستعدون واقوياء، الكروات تركوا ارضية الملعب الاولمبي رؤوسهم مرفوعة رغم الخسارة، يمكننا ان نتطلع بتفاؤل الى مباراتينا مع اليابان واستراليا.

واكد المدرب الكرواتي زلاتكو كرانيكار على اصداء الصحافة الصادرة قائلا: لقد كنا متساويين مع البرازيليين المرشحين للقبهم السادس معظم فترات المباراة، لسوء الحظ ان منتخبا قويا مثل البرازيل يمكنه ان يعاقبك على اي خطأ صغير، اعتقد باننا اظهرنا قوتنا في برلين، وانا مقتنع بأننا يمكننا تجاوز خصمينا المقبلين والتأهل الى دور الـ16.

وستواجه كرواتيا اليابان الاحد المقبل في نورمبرغ قبل ان تختتم الدور الاول امام استراليا في 22 الشهر الحالي في شتوتغارت.

روبرت كوفاتش: مراقبة رونالدو سهلة

اعتبر قلب دفاع منتخب كرواتيا وفريق يوفنتوس الايطالي لكرة القدم روبرت كوفاتش بان مراقبة نجم البرازيل رونالدو كانت سهلة للغاية في مباراة المنتخبين، وقال كوفاتش: لا ادري ماذا حصل له، فهو لم يركض ولم يلمس الكرة كثيرا، ربما كان متعبا.

واضاف: كانت مهمتي سهلة في مراقبته، سبق ان واجهته في السابق وكان الامر في غاية الصعوبة لوقفه، اعتقد بانه ركض ثلاث او واربع مرات لمسافة 10 امتار طوال الدقائق التي لعبها.

بيد ان مدافع كرواتيا الاخر جوزيب سيمونيتش هب للدفاع عن رونالدو وقال: رونالدو هو اخطر لاعب في العالم، ولا ادري ما كل هذه الضجة حول مستواه، وانا واثق من انه سيسجل اربعة او خمسة اهداف خلال المونديال الحالي.

نيكو كوفاتش يصاب في أضلاعه

يعاني قائد ولاعب وسط منتخب كرواتيا نيكو كوفاتش من اصابة في ضلوعه تعرض لها في المباراة ضد البرازيل أول من امس الثلاثاء، وقال كوفاتش الذي خرج في الدقيقة الاربعين من مباراة فريقه ضد البرازيل في برلين: اعاني من اوجاع في ضلوعي، وساخضع لفحوصات اليوم لاعرف مدى خطورة الاصابة.

وكان كوفاتش اصيب بعد سقوطه بعنف على الارض اثر كرة مشتركة مع المهاجم البرازيلي ادريانو.

مشجع يقتحم أرض الملعب

تلقى المشجع الكرواتي الذي اقتحم ملعب الستاد الاولمبي بالعاصمة الالمانية برلين في الدقيقة 86 من المباراة التي خسرها منتخب بلاده أمام نظيره البرازيلي عقوبة الحرمان من دخول الاستادات الـ12 التي تستضيف فعاليات البطولة بألمانيا، وذكرت الشرطة أن المشجع اعتدى على أحد رجال الامن قبل أن يتمكن من النزول إلى أرض الملعب ومعانقة المهاجم الكرواتي دادو برشو الذي أخرجه برفق من الملعب.

التعليق