خيبة امل "عجلونية" من الظهور الاول لمنتخب البرازيل

تم نشره في الخميس 15 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً
  • خيبة امل "عجلونية" من الظهور الاول لمنتخب البرازيل

عشاق السامبا في المحافظة تفاجأوا باداء رونالدينيو ورفاقه امام كرواتيا
 

عجلون - الغد - شكك عدد كبير من مواطني محافظة عجلون في امكانية حصول منتخبهم المفضل البرازيل على كأس العالم 2006 في حال واصل عروضه على نفس المنوال الذي قدمه امام كرواتيا في المباراة التي جرت امس الاول وانتهت بفوز خجول وبهدف مقابل لاشيء سجله اللاعب كاكا.

وعبر مشجعو (السامبا) الذين يحظون بشعبية جارفة في محافظة عجلون عن خيبة املهم من عروض رونالدينيو ورفاقه في هذا اللقاء، بعكس التوقعات التي سادت قبل انطلاق المباراة التي لم يقدم خلالها البرازيليون نصف ما يملكون من امكانات ومهارات فردية.

ورغم وصول احباط مشجعي البرازيل الى حد الذهاب الى ان منتخب (السامبا) لن يصل الى الادوار المتقدمة، الا ان البعض الاخر كان متفائلا في الانطلاق من جديد معتبرا ان اداء البرازيل امام كرواتيا كان متوقعا خاصة وان تلك المباراة كانت الاولى للمنتخب في المونديال.

القادم افضل رغم كبوة الافتتاح

المهندس فراس الخطاطبة اعتبر ان الاداء المتواضع  لمنتخبه المفضل لا يتعدى كونه "كبوة جواد" وان العبرة بالنتيجة وليس بالاداء، وهنا لا بد لي من العودة الى عام 1982 في مونديال اسبانيا عندما ركزت البرازيل على سحر الاداء وقدموا فنون الكرة، ولكن في النهاية لم يفلحوا في الفوز باللقب الذي اتجه صوب ايطاليا.

وبين الخطاطبة ان المستوى الحقيقي للداهية رونالدينيو سيتجلى في الدور الثاني من المونديال الذي بدأ مستواه الفني بالارتفاع التدريجي، واشاد بالمكرمة الملكية السامية بتخصيص شاشات عرض في جميع ارجاء المملكة لتمكين الفقراء من الاستمتاع بالحدث العالمي، الامر الذي ادخل السعادة الى مئات الآلاف من المواطنين الذين تغنوا بمكرمة الرياضي الاول جلالة الملك عبدالله الثاني.

عرض هزيل

اما ايهاب عبدالرزاق الذي لا يعشق متابعة المباريات فقد اعترف ان حديث الناس عن نجوم المنتخب البرازيلي دفعه لمتابعة لقاء البرازيل وكرواتيا عند احد الاصدقاء، وكانت المفاجأة بالعرض الهزيل الذي لم يأت بحجم الطموح وبحجم منتخب السامبا.

وتوقع ايهاب عبدالرزاق ان تحدد مباراة البرازيل القادمة امام استراليا موقفه من الاستمرار في تشجيع البرازيل او البحث عن منتخب اخر قادر على امتاع الجماهير بفنون الكرة مشيرا في نفس الوقت الى انه لن يدع فرصة مؤازرة المنتخبين العربيين تونس والسعودية تفوته، بحثا عن انجاز عربي مشرف يعكس التطور الذي شهده العرب في هذا المجال.

الصورة ستتغير نحو الافضل

الطالب في كلية الطب في الجامعة الاردنية حسان عبدالمجيد الذي يعشق المنتخب البرازيلي حتى النخاع، فلم يخف استياءه من العرض البرازيلي امام كرواتيا، مشيرا في نفس الوقت الى ان هذا الاداء لايعكس المستوى الحقيقي للاعبي السامبا الذين يملكون الموهبة والمهارة.

واضاف: "صحيح ان المنتخب البرازيلي لم يظهر بالصورة الجيدة في اولى مبارياته في المونديال، ولكن اذا ما استعرضنا امكانات ونتائج المنتخب السابقه فأننا لن نجد مناصا في ترشيح السامبا لانتزاع اللقب، وانا شخصيا لا زلت متعصبا في تشجيع رونالدو ورونالدينيو وكافو وكاكا وكارلوس، واعتقد ان صورة الفريق ستتغير كليا نحو الافضل في المباريات المقبلة خاصة في الدور الثاني".

الهالة الاعلامية اربكت البرازيليين

اعتبر مشجع المنتخب البرازيلي مصلح فريحات ان الهالة الاعلامية الكبيرة التي رافقت السامبا قبل انطلاق المونديال ربما انعكست سلبا على اداء رونالدينيو ورفاقه في اولى مباريات المونديال، واضاف: لقد احتل البرازيل المركز الاول في ترشيحات المتابعين للفوز باللقب الامر الذي ربما ادى الى تسرب الغرور الى قلوب اللاعبين وبالتالي تأثر اداؤهم امس الاول.

ولم يخف لاعب فريق نادي كفرنجة السابق لكرة القدم من تشاؤمه من امكانية وصول البرازيل الى النهائي في حال فشل المدرب البرتو باريرا في تدارك الامر واعادة الامور الى نصابها، ورغم استيائه من العرض الا ان فريحات تمنى ان يقدم منتخبه المفضل مستواه الحقيقي في المباريات المقبلة، مشيرا الى ان الفرصة مؤاتية امام البرازيليين لتغيير الصورة من خلال مواجهة منتخبي استراليا واليابان.

اللجوء الى منتخب اخر!

المدرس محمد القضاة انتقد بشدة اداء البرازيل امام كرواتيا في لقاء اول من امس، الامر الذي دفعه لعدم مناقشة الحدث مع اصدقائه احتجاجا على اداء البرازيليين.

واضاف: حاولت بعد اللقاء ان اتبنى منتخبا اخرا لتشجيعه بدلا من البرازيل، ولكن العاطفة اعادتني لتشجيع السامبا، ولكن اذا ما تواصل الاداء بهذا الشكل في الادوار اللاحقة فأن القطيعة مع هذا المنتخب ستكون الحل، وعندها سأشجع المنتخب الايطالي الذي قدم عرضا مقنعا في اولى مبارياته في المونديال.

يشار الى ان شوارع محافظة عجلون بدت خالية اثناء انطلاق مباراة البرازيل وكرواتيا، مما يدل على شعبية السامبا في هذه المحافظة.

التعليق