منع صحافيين من حضور تدريبات باراجواي

تم نشره في الأربعاء 14 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً
  • منع صحافيين من حضور تدريبات باراجواي

اوبر هاخينج (المانيا)- منع الصحافيون السويديون يوم أول من امس الاثنين من حضور التدريب الاساسي لمنتخب باراجواي وذلك بناء على طلب اللاعبين.

وكان قد اعلن ان التدريب مفتوح امام وسائل الاعلام ووافق اللاعبون على التحدث الى الصحفيين عقب المران. الا ان اللاعبين طالبوا بابعاد الصحفيين السويديين.

وقال خوان انخيل نابوت نائب رئيس البعثة الرياضية لباراجواي للصحفيين "كانت هناك قصة اخبارية اوردتها احدى الصحف السويدية والتي اثارت اللاعبين."

وقال "كانت نوعا من التلفيق عن امور قالت الصحيفة انها وقعت عندما لعبنا في الدنمرك وثار اللاعبون."

واضاف "قالوا ان اللاعبين يطاردون بعض الفتيات الا ان الشبان يقولون ان ذلك لم يحدث."

وقال "لذا قال اللاعبون انهم لا يريدون اي صحفي سويدي اثناء التدريب."

وكانت باراجواي تعادلت 1-1 امام الدنمرك في ارهوس الشهر الماضي.

وقال جيرمو باتيلانا رئيس العلاقات الاعلامية لبعثة باراجواي "انها رواية مختلقة كتبها السويديون."

ولم يحضر اي صحفي سويدي اثناء التدريب اذ تم ايقافهم عند الطوق الامني المحيط بمعسكر التدريب في المجمع الرياضي بمنتجع اوبرهاخينج في جنوب المانيا.

ويتقابل منتخبا باراجواي والسويد يوم غد الخميس في المجموعة الثانية للنهائيات في برلين.

وفاز منتخب انجلترا على باراجواي 1-صفر في فرانكفورت يوم السبت الماضي.

ومن ناحية اخرى  أخطر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) منتخب باراجواي المشارك ببطولة كأس العالم 2006 الحالية بألمانيا بضرورة رفع الحظر المفروض على الصحفيين السويديين والسماح لهم بحضور تدريبات الفريق.

وقال ماركوس سيجلر المتحدث باسم الفيفا "إن باراجواي مجبرة على السماح للصحفيين الدوليين بحضور تدريباتها. يجب أني حترموا اللوائح".

ونشرت صحيفة "داجنز نييتير" قصة تتهم فيها لاعب خط وسط منتخب باراجواي روبرتو أكونا بمحاولة التودد بطريقة غير لائقة لمصورة صحفية سويدية.

وادعت الصحيفة أنه أثناء تواجد منتخب باراجواي في كوبنهاجن لخوض مباراة ودية استعدادا لكأس العالم أمام منتخب الدنمارك اتصل المترجم الفوري المرافق لمنتخب باراجواي تليفونيا بغرفةالمصورة الصحفية السويدية بعد منتصف الليل نيابة عن أكوناوأخبرها أن اللاعب يريد مقابلتها "للتعرف عليها أكثر".

التعليق