عضيبات يؤكد أهمية الحوار مع الاندية وتلمس همومها واحتياجاتها

تم نشره في الأربعاء 14 حزيران / يونيو 2006. 09:00 صباحاً
  • عضيبات يؤكد أهمية الحوار مع الاندية وتلمس همومها واحتياجاتها

خلال زيارته لناديي الأرثوذكسي والأهلي
 

عمان - الغد - قال رئيس المجلس الأعلى للشباب د. عاطف عضيبات أن الأندية هي ذراع المجلس في الميدان والتي يحقق معها ومن خلالها رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين في رعاية وتطوير الحركتين الرياضية والشبابية.

وأضاف خلال زيارته أول من أمس لناديي الأرثوذكسي والأهلي ولقائه أعضاء مجلس الإدارة، أن المجلس لن يتوانى عن دعم ورعاية الأندية وفق معايير محددة تراعي الانجازات التي تحققها الأندية في المحافل العربية والقارية والدولية، مشيداً بما قدمه ويقدمه الناديان من خدمة للحركتين الشبابية والرياضية، والأفكار والامكانايات الإدارية والفنية التي يملكانها.

عضيبات أكد خلال الزيارات أن المجلس يعد لحوارات مشتركة مع الأندية لتحسس احتياجاتها والوقوف على التحديات التي تواجهها، وذلك على طريق مساعدتها لتجاوز ما من شأنه إعاقة مسيرتها، مبيناً أن المجلس هو المظلة والداعم للأندية، وليس الوصي عليها.

بدوره نوه رئيس النادي الأرثوذكسي رجائي سكر أن النادي يسعى منذ تأسيسه لرعاية الحركتين الشبابية والرياضية بتوازن تام في إطار يعزز من قيم الانتماء للوطن والولاء للقيادة، مبديا جاهزية النادي للمزيد من التعاون مع المجلس.

وهو ما أكده رئيس النادي الأهلي عدنان نغوي الذي طرح فكرة عقد مؤتمر أو خلوة للأندية بتنظيم من المجلس الأعلى للشباب لبحث عدد من الموضوعات التي تهم الأندية وفي مقدمتها قضايا الاحتراف وتحرير اللاعبين والاستثمار ونظام الأندية، وهو ما لاقى استحسان رئيس المجلس الذي أكد على أهمية الفكرة ودراستها من القريب العاجل، مشيرا إلى أن الجلوس على طاولة الحوار في إطار من الشراكة الحقيقية من شأنه تعزيز المكاسب الرياضية والشبابية في الأردن.

أطراف الحوار في الأرثوذكسي والأهلي طالت العديد من الموضوعات، واستعرض سكر ونغوي مسيرة الناديين، مثلما قام عضيبات بجولة في مرافقهما، مبدياً إعجابه بمستوى تطورهما والخدمات التي يقدمانها.

التعليق