تواصل عروض مهرجان أفلام التجمع العالمي الثاني لدراسات الشرق الأوسط

تم نشره في الثلاثاء 13 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً

 

  عمّان-الغد- تتواصل عروض الأفلام ضمن المهرجان الذي ينظمه معهد الدراسات الدينية في المركز الثقافي الملكي ويشمل العديد من الأفلام المنتجة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتتضمن فعاليات اليوم العديد من العروض، إذ يعرض في العاشرة والربع من صباح اليوم الفيلم اللبناني"نفوذ واسع" ويوجه هذا الفيلم الوثائقي التصويري رسالة مهمة حول مفهوم السطوة في تمثيل جهة ما. ويعد من الأفلام التجريبية القصيرة.

  وفي العاشرة والنصف يعرض الفيلم العراقي الفرنسي"أغنية الرجل المفقود" وهو عبارة عن مجموعة مقابلات مع عراقيين من مختلف مناطق العراق ويسلط الضوء على تنوع المجتمع العراقي.

كما يعرض الفيلم العراقي "أيام بغداد" والذي يحكي قصة يوميات إمرأة عراقية شابة تصارع لتكون مستقلة بذاتها في الثانية عشرة من ظهر اليوم .

  وفي الواحدة يعرض الفيلم العراقي"حوار". والذي يركز على إعادة بناء مركز الحوار الثقافي ببغداد بعد أدراك أن انتظار السلام أمر ليس له معنى.

أما الفيلم العراقي "عمر صديقي" فيحكي قصة طالب بجامعة بغداد والذي يعمل كسائق تاكسي ويتحدث عن حياته اليومية، وأن يكون أباً لبنات في مجتمع يهيمن عليه الذكور، كما يتحدث عن آمال المجتمع الذي يعيش فيه.

ويلي ذلك عرض لفيلم وثائقي بعنوان "عن بغداد" عبر تناول قصة عودة أحد المنفيين العراقيين إلى بغداد ليسجل قصص أهلها.

  "العودة إلى بلاد العجائب" هو الفيلم العراقي الوثائقي الذي سيعرض في الثالثة ويوثق للحياة اليومية وارتباطها لا بمجريات العملية السياسية. ويعد الفيلم استكشافاً شخصياً لمشاعر المخرجة حول ذكرياتها وهويتها عندما تعود لوطنها العراق بعد 35 عاماً من الغياب.

وستتاح الفرصة للحضور للالتقاء بصانعة الأفلام والمنتجة العراقية ميسون باشاشي، ومساعد المخرج في فيلم "عن بغداد" سنان أنطون، ومن معهد الدراسات العربية والإسلامية د.نادجي العلي. وذلك في الرابعة والنصف.

  أما في مهرجان الأفلام الفرنكوعربية فيعرض في السادسة من مساء اليوم الفيلم الفرنسي الألماني البريطاني التونسي "بابا عزيز" والذي يحكي قصة عشتار الطفلة التي تقود بابا عزيز الدرويش الأعمى في الصحراء ليصل إلى اجتماع للدراويش.

  وفي الثامنة والنصف يعرض الفيلم الفرنسي الفلسطيني "انتظار" للمخرج رشيد مشهراوي. ويتناول الفيلم قصة أحمد الشاب الذي يدير اختبار أداء التمثيل للمسرح الوطني الفلسطيني. ويخطط للبحث عن المواهب الفلسطينية في مخيمات اللاجئين في الأردن ولبنان وسوريا.  وتتواصل فعاليات مهرجان الأفلام حتى الرابع عشر من حزيران الحالي.

التعليق