لبنى عبد العزيز تعود للتمثيل بالتليفزيون بعد 40 عاما من الغياب

تم نشره في الأحد 11 حزيران / يونيو 2006. 09:00 صباحاً

 

القاهرة-أعلن قطاع الانتاج بالتليفزيون المصري عن موافقة الفنانة لبنى عبد العزيز مبدئيا على بطولة المسلسل التليفزيوني (السائرون نياما) الذي يتم التحضير لتصويره حاليا عن قصة بنفس الاسم للاديب سعد مكاوي سيناريو وحوار مصطفى ابراهيم ورشح لاخراجها هاني لاشين.

تدور إحداث المسلسل في إطار تاريخي أثناء حكم المماليك لمصر حول عصر السلطان المملوكي (بلباي) الذي اطلق يد المماليك ضد الشعب فتعاملوا بشدة وغلظة مع المصريين وتجاوزوا الى التآمرعلى السلطان نفسه لقتله على ايدي افراد من حاشيته وتقدم لبنى دور (زليخة) قائدة ثوار الشعب المصري ضد ظلم المماليك.

وتنضم لبنى عبد العزيز الى قائمة طويلة من الفنانات المعتزلات اللاتي عدن للتمثيل بعد سنوات طويلة من التوقف وصلت في حالتها الى ما يقرب من الاربعين عاما بينما لم تتجاوز بالنسبة لأخريات مثل نجوى ابراهيم وسهير البابلي ووردة وسهير رمزي وغيرهن نصف هذا الرقم.

وتعود لبنى عبد العزيز للتمثيل من خلال التلفزيون الذي لم يسبق لها العمل به قبل اعتزالها حيث شاركت فقط في عشرات الافلام السينمائية من اشهرها (وا اسلاماه) و(اه من حواء) و(الوسادة الخالية) و(عروس النيل) و(ادهم الشرقاوي) و(غرام الاسياد)وغيرها.

بدا اسم لبنى عبد العزيز في الانتشار منذ سن الحادية عشرة عندما عملت بالقسم الانجليزي بالاذاعة المصرية واشتهرت بتقديم برامج الاطفال مثل (ركن الطفل) و(العمة لولو) ثم اتجهت بعد انهاء دراستها لتقديم البرامج الحوارية واشهرها (بورتريه) الذي استضافت فيه كبار رجال الفكر والادب والسياسة والرئيسين محمد نجيب وانور السادات.

ويعد مشوار لبنى عبد العزيز الفني قصيرا جدا مقارنة بالجماهيرية التي حققتها حيث عملت بالتمثيل سبعة اعوام فقط قدمت خلالها 18 فيلما كان اولها (الوسادة الخالية) مع عبد الحليم حافظ والمخرج صلاح ابو سيف العام 1959 وآخر افلامها(اضراب الشحاتين) مع كرم مطاوع واخراج حسن الامام العام 1967.

التعليق