زيكو: اليابان أكثر قوة وثقة عن عام 2002

تم نشره في الجمعة 9 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً
  • زيكو: اليابان أكثر قوة وثقة عن عام 2002

 

طوكيو- ذكرت صحيفة جابان تايمز في عددها الصادر يوم امس الخميس أن البرازيلي زيكو مدرب منتخب اليابان لكرة القدم يعتقد بأن فريقه أفضل وأكثر سرعة ونشاطا وذكاء عما كان عليه في نهائيات كأس العالم قبل أربع سنوات لكن فرصته في الوصول إلى الدور الثاني أقل مما كانت عليه دائما.

وقال زيكو الذي يكن له اليابانيون كل تقدير واحترام لانه قاد منتخب بلادهم إلى نهائيات كأس العالم للمرة الثالثة على التوالي أنه على الرغم من السمعة التي تثير الرعب التي يتمتع بها خصومهم فإن اللاعبين اليابانيين صاروا يواجهونهم بدون خوف.

وأضاف المدرب البالغ من العمر 53 عاما للصحيفة "ما أريد أن أثبته أن هذا الفريق قادر على القتال من أجل تحقيق هدفه".

وتلعب اليابان في الدور الاول ضمن المجموعة السادسة إلى جانب كرواتيا وأستراليا والبرازيل.

ويرى زيكو أن بلاده الام ستحصل على المركز الاول في حين ستتصارع المنتخبات الثلاثة الاخرى على نيل بطاقة التأهل الثانية موضحا أن فرصها متساوية تماما.

وقال أنه لا يزال يتذكر "المعركة" التي خاضها المنتخب الياباني في نهائيات كأس الامم الاسيوية في عام 2004 حتى الصفارة الاخيرة للبطولة.

وأوضح نجم نهائيات كأس العالم التي أقيمت عام 1982 في أسبانيا "إن حقيقة أن فريقي تمكن من تحويل عدد كبير من مبارياته إلى استعراض رائع تعني أن الفلسفة التي نتبعها بدأت تأخذ شكلا واضحا".

ويدين زيكو الذي عاش في اليابان لمدة 15 عاما بالفضل في نجاحه لفلسفته المتوازنة بين الثوابت التكتيكية والابداع الفردي في الفريق الوطني.

وقال أن أداء المنتخب الياباني نضج فيما يتعلق بالمسألة الاساسية الخاصة " بمعرفة الوقت المناسب للمخاطرة والهجوم وعدم إرباك الدفاع من خلال قيام الجميع بالهجوم دفعة واحدة".

ويبدو أن المدافع آكيرا كاجي سيغيب عن المباراة الاولى لفريقه ضد أستراليا الاثنين المقبل في كايزرسلاوترن بسبب إصابة في الكاحل تعرض لها أثناء المباراة التجريبية أمام ألمانيا والتي انتهت بتعادل الفريقين 2-2.

وقال زيكو أمس الاول بعد الحصة التدريبية الثانية في بون: "من غير الواضح إذا ما كان سيتمكن من اللعب أم لا".

ويمكن أن يحل يويتشي كومانو محل كاجي في التشكيلة الاساسية التي ستخوض مباراة الاثنين المقبل.

التعليق