أوبرا أبو حسن : عمل أردني متكامل بروح عالية

تم نشره في الأربعاء 7 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً

تعرض مساء اليوم على مسرح المركز الثقافي الملكي

 

كوكب حناحنة

 

   عمّان- ينطلق في الثامنة مساء اليوم على مسرح المركز الثقافي الملكي العرض الأول لأوبرا "أبو حسن" تأليف كارل ماريا فان ويبي وإخراج لينا التل وقيادة الأوركسترا لديديه تالبان، ويتواصل عرضه مساء يوم غد الخميس على المسرح الجنوبي في مدينة جرش الأثرية.

ويأتي هذا العمل الاوبرالي ضمن الفعاليات الثقافية للسفارة الفرنسية هذا العام في عمان وبالتعاون مع مركز الفنون الأدائية والمعهد الوطني للموسيقى وفرقة دوزان وأوتار والجمعية الوطنية للمحافظة على البترا.

   ويعد عمل "ابو حسن" أول انتاج اوبرالي متكامل يتم تنفيذه في الاردن يحدث في الاردن وبمشاركة دولية وأسعة.

ويحمل العمل الاوبرالي كما وصفه بعض القائمين عليه طابعا استثنائيا ويحظى بمشاركة دولية واسعة.

وتحتضن اوبرا"ابو حسن" مسرحيتان تسبقان الأوبرا الأولى بعنوان "مدير المسرح"، وهو كوميديا مع موسيقى من مشهد بمشاركة كلتي السوبرانو هيروكو كودا وديما البواب والتينور جون ديليكلوز والباريتون بيبر- ايف بروفو والاوركسترا.

   في حين أن العرض الثاني يأتي تحت مسمى" سيد الكنيسة" لدومينيكو شيماروزا وهو فاصل ترفيهي صغير لباريتون واوركسترا بدون إخراج أو أزياء".

ويستمد العمل خصوصيته من قراءته الترنيمية التي ستكون باللغة العربية، ما يسهل عملية وصولها إلى جميع الحضور.

واعتمدت مخرجة العمل لينا التل أسلوب التناوب بين المغنيين والممثلين، ويحمل لغة جديدة تجمع ما بين التمثيل والغناء الأوبرالي.

وتجمع أوبرا أبو حسن مواقف درامية مختلفة ومضحكة في سياق القصة المستوحاه من التراث العربي ومن حكايات الف ليلة وليلة، وتوحد يجمع ما بين الحركة والألوان والحياة.

   وتعكس حالة تدني في الحس الخلقي، إذ تروي مصائب أبي الحسن وزوجته فاطمة، اللذان يضطران للتظاهر بالموت الواحد تلو الآخر، للهروب من الدائنين الذين يترأسهم عمر، ويستدران عطف الخليفة الكريم وزوجته زبيدة. بعد إعلان مكافأة سخية مقدمة من قبل الخليفة لمن يفسر سبب موتهما، ويعودان سريعاً من "مملكة الأموات" وينتهي كل شيء بالسعادة الشاملة كما تقتضيه مسرحية من هذا النوع.

   وتجدر الإشارة الى أن العمل يحتفي بمقطوعات موسيقية لموتزارت الذي يحتفل العالم بمرور قرنيين ونصف على ميلاده، وينقل إضافة إلى ذلك أجواء واقعية لطبيعة الحياة في الحضارة الشرقية وسحرها وجاذبيتها.

و يشارك في أوبرا أبو حسن التي ستستضيف الفنان داوود جلاجل الذي يؤدي شخصية الخليفة هارون الرشيد، مجموعة من الممثلين والراقصين  من فريقي المسرح والرقص في مركز الفنون الأدائية ومغنية الأوبرا الأردنية ديما بواب.

إضافة الى ذلك يشارك 33 عازفا بمصاحبة موسيقيين من اوبرا رينز في فرنسا وموسيقيين من المعهد الموسيقي الإقليمي لبولونيا وعازفين من المعهد الوطني للموسيقى التابع لمؤسسة نور الحسين وجوقة نودتردام من لبنان و الاوركسترا الوطنية في ملدوفيا.

   ويعد إنتاج "أبو حسن" ، ثمرة تعاون ما بين العديد من المؤسسات الفنية الأردنية والأوروبية، التي تقدم ولأول مرة في الأردن، أوبرا شرقية تمثل التحالف ما بين الموسيقى والرقص والمسرح.

ويسهم العمل في إقامة حوار ثقافي مشترك، ويفسح المجال أمام  الجمهور الأردني للإطلاع على هذا الفن العريق.

التعليق