برنامج سمسم يباشر تصوير فقراته الحياتية الشهر الحالي

تم نشره في الثلاثاء 6 حزيران / يونيو 2006. 09:00 صباحاً
  • برنامج سمسم يباشر تصوير فقراته الحياتية الشهر الحالي

يعرض في بداية العام المقبل

 

كوكب حناحنة

 

  عمّان- يباشر فريق عمل مشروع حكايات سمسم بتصوير الفقرات الحيايتة التي تسلط الضوء على حياة الطفل الأردني في مختلف مدن وقرى المملكة الشهر الحالي.

وتهدف هذه الفقرة التي تأتي ضمن سياق البرنامج الذي يشتمل على فقرات ترفيهية وتعلمية على امتداد 26 حلقة تلفزيونية تطرحها شخصيات تن تن وجل جل وجدو سمسم، على تعريف الطفل الأردني بأقرانه الذي يعيشون في شمال وجنوب ووسط الأردن.

   وتطرح الفقرة الحياتية عبر كل حلقة قصص واقعية من حياة الطفل الاردني وتدخل في عادات وتقاليد وطبيعة حياة اطفال المجتمع الاردني.

وتعكف إدارة برنامج سمسم الذي ستنطلق أولى حلقاته في البث مع بداية العام المقبل، على تشكيل هيئة استشارية تضم اختصاصيين من مختلف المؤسسات التي تعنى بالطفولة تلتقي خلال الشهر الحالي.

وتقوم الهيئة الاستشارية بدورها بحسب المدير التنفيذي لجوردن بيونيرز المنتج المنفذ لحكايات سمسم في الاردن خالد حداد في الإطلاع على المضمون الخاص بالبرنامج، وتلتقي المرة الثانية عندما يتم الانتهاء من التصوير للإطلاع على النتائج.

   وأشار حداد إلى أن وثيقة المنهاج الخاصة بالجزء الثاني من سلسلة حلقات برنامج حكايات سمسم، تم الاتفاق على مضمونها بعد سلسلة من اللقاءات مع الكتاب والمختصين في مجال الطفولة المبكرة من أجل تطوير النصوص والمواد التعليمية المساندة.

وقال "قمنا في الوقت ذاته بتطوير المحتوى الخاص للمواد المساندة للمشروع، وتمر بعض هذه المواد الآن في مرحلة التصميم الفوتغرافي".

وزاد "بعد ذلك سيجري فحص لهذه المواد قبل عملية طباعتها، لقياس مدى توافق مضامينها مع الفئة العمرية المستهدفة وهي من سن(3-7) أعوام، وقد عمل على صياغة المضمون فريق من الكتاب والمصممين بالتعاون مع اختصاصيين من وزارة التربية والتعليم، معتمدين في ذلك على مجموعة الأهداف التي خرج بها مجموعة من المختصين التربويين".

   وأوضح حداد أنه يجري الآن التحضير لديكورات والتصاميم للاستوديو الذي سيتم فيه تصوير سلسلة حلقات الجزء الثاني لحكايات سمسم. وبين أن التصوير سينطلق في استوديوهات التلفزيون الأردني في شهر آب"اغسطس" المقبل، ويستمر حتى نهاية شهر أيلول "سبتمبر" المقبل.

واحتضنت وثيقة منهاج الجزء الثاني من سلسلة حلقات سمسم على محاور عدة تغطي جوانب حياة الطفل بمختلف أوجهها، وتركز على المهارات الأساسية في التعليم، وضمت اللغة والقراءة والكتابة والاستماع، والمعلوماتية وطرق استخدام الكمبيوتر والاستفادة منه، والبيئة.

في حين يتناول الجزء الثاني من الوثيقة موضوعة الصحة والنظافة والسلامة الغذائية، والآمان على الطرقات.

   وأفردت الوثيقة بابا خاصا يعلم الطفل كيفية احترام الذات واحترام الآخرين، والثقة بالنفس، والتفكير والتحليل الخلاق، واستخدام طرقا مختلفة في التواصل مع الآخرين، وسلطت الضوء على ذوي الاحتياجات الخاصة، كما وتطرح قضية المساواة بين الجنسين.

وركزت الوثيقة من جهة آخرى على علاقات الطفل في محيط العائلة والأصدقاء والمجتمع، وطرحت مفهوم الثقافة والتاريخ من خلال تسليط الضوء على العادات والتقاليد في مختلف محافظات المملكة، والمناسبات الدينية والرسمية وربطت الطفل بتراثه الفني الفلكلوري.

   ويرتكز الجزء الثاني من برنامج حكايات سمسم بإشراف ورشة عمل سمسم والتعاون مع جوردن بيونيرز على أهداف ونجاح الجزء الأول ليصبح مكوناً رئيسياً للموارد التعليمية في الأردن في الأعوام المقبلة.

وبهدف تقديم الجزء الثاني بشكل متطور في الطروحات والمضامين والتكنيك، لفت حداد إلى أنه تم عقد حلقة دراسية في مرحلة الإعداد لهذا الجزء وذلك في كانون الثاني( يناير) الماضي، بهدف بناء طاقم خبير من الكتاب القادرين على التعامل مع المفاهيم التعليمية المناسبة للأطفال في سن ما قبل المدرسة وعائلاتهم.

وتجدر الإشارة إلى أن كل حلقة من البرنامج تتعامل مع هدف تعليمي تربوي محدد من منهاج المشروع، وسعى الكتاب من خلال نصوصهم إلى توظيف الهدف من خلال اللغة وحس الفكاهة وواقع الأطفال في سن ما قبل المدرسة.

التعليق