المسكنات تزيد من احتمالات التعرض لنوبات قلبية

تم نشره في الاثنين 5 حزيران / يونيو 2006. 09:00 صباحاً

 

واشنطن- ذكر فريق علمي بجامعة أكسفورد أن الأشخاص الذين يتناولون جرعات مرتفعة من نوعين من المسكنات بشكل يومي معرضون بشكل كبير للإصابة بنوبات قلبية.

إلا أن الدراسة التي نشرتها مجلة العلوم البريطانية أشارت إلى أن الخطر يظل متوسطا، إذ لا تحدث الأعراض الجانبية إلا عند ثلاثة من أصل كل ألف شخص.

وكانت تحذيرات سابقة قد نبهت إلى خطورة الاستعمال الطويل المدى لعقاقير مضادة للالتهاب من قبيل إيبوبروفين وديكلوفناك. وتعتبر هذه الأدوية شيئا مألوفا لدى المرضى الذين يعانون من آلام مزمنة كالروماتيزم.

إلا أن الدراسة ركزت على عقار كوكس 2 الجديد، كما أن هناك مخاوف تتعلق بعقار إينيسيدس (NSAIDS).

فالجرعات التي تؤخذ في حالة الإصابة بالآلام المزمنة مرتفعة قياسا بما يتناوله الناس عادة من المسكنات. وكان عقار الكوكس 2 قد تم تطويره للوقاية مما لوحظ من أعراض جانبية كالنزيف المعوي والقرحة لدى المرضى الذين يتناولون عقار إينيسيدس.

وكان أحد أنواع كوكس 2 المعرف باسم فيوكس قد سحب من السوق بعد ظهور مخاوف حول احتمال تعرض متناوليه للنوبة القلبية.

وقد نبهت دراسات أخرى إلى أن الإصابة بالنوبة القلبية قد تحدث لدى المرضى الذين يتناولون أنواعا أخرى من إينيسيدس، إلا أن الدراسة لم تحسم هذا الأمر.

وتوصل الباحثون في جامعة أكسفورد بعد تحليل البيانات المتعلقة بحالات تم انتقاؤها بطريقة عشوائية لأشخاص تعرضوا لاضطرابات قلبية بعد تناول الإينيسيدس إلى أن نسبة احتمال الإصابة بنوبة قلبية ارتفعت بـ 42 % لدى المرضى الذين يتناولون عقار الكوكس 2 مقارنة بالعلاج المموه.

التعليق