ألمانيا تستعيد الثقة بفوزها على كولومبيا

تم نشره في الأحد 4 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً
  • ألمانيا تستعيد الثقة بفوزها على كولومبيا

مباريات ودية 
 

 مونشنغلادباخ - فاز المنتخب الالماني لكرة القدم على نظيره الكولومبي 3-0 اول من امس الجمعة في مونشنغلادباخ (غرب) في اطار استعدادات الاول لنهائيات مونديال 2006 من 9 حزيران/يونيو الى 9 تموز/يوليو في المانيا، وسجل مايكل بالاك (20) وباستيان شفينشتايغر (37) وتيم بوروفسكي (69) الاهداف، وتلعب المانيا في النهائيات ضمن المجموعات الاولى الى جانب كوستاريكا وبولندا والاكوادور.

ومن اولى نتائج هذا الفوز ان يعيد الثقة الى المدرب يورغن كلينسمان ولاعبيه غداة الانتقادات التي وجهها قائد الماكينة الالمانية بالاك الى الاسلوب المتبع من قبل المدرب منذ تعينيه في هذا المنصب حيث قال الخميس الماضي في مؤتمر صحافي في مونشنغلادباخ: منذ ان تولى كلينسمان الاشراف على المنتخب قبل سنتين اختار فريقا شابا لا يزال يرتكب الاخطاء نفسها ونواجه صعوبات كبيرة خصوصا في خط الدفاع.

واضاف: نعتمد اسلوبا هجوميا وقد بدا ذلك واضحا ضد اليابان (2-2) لكننا نهدر الكثير من التمريرات وهذا الامر في حاجة الى معالجة، يجب ان يكون الدفاع هاجسنا في مبارياتنا في الدور الاول امام كوستاريكا والاكوادور وبولندا، يدرك المدرب جيدا بماذا افكر، ويعرف ايضا رأي اللاعبين، لقد تباحثنا في الامر، لكنه هو الوحيد الذي يملك الخيارات والقرارات النهائية.

وكان كلينسمان تسلم مهامه في اب/اغسطس 2004 لكي ينتشل المنتخب من صدمة الخروج المبكر من الدور الاول لكأس الامم الاوروبية عام 2004 في البرتغال، واشرك كلينسمان في هذا اللقاء اللاعبين الذين يفترض ان يبدأوا المباراة الافتتاحية ضد كوستاريكا في 9 الحالي على الملعب الاولمبي في ميونيخ، فسيطروا على المجريات على حساب منتخب قوي نسبيا لكنه بدا غير مهتم بالنتيجة ربما بسبب عدم تأهله الى نهائيات المونديال.

وكاد شفينشتايغر يفتتح التسجيل في الدقيقة الثانية بعد هجمة سريعة وتسديدة قوية ارتطمت في وجه ايفان كوردوبا، وكرر لاعب وسط بايرن ميونيخ بطل الدوري المحاولة في الدقيقتين 9 و12 فاخطأت كرتاه المرمى الكولومبي بقليل، ونفذ شفينشتايغر نفسه ركلة حرة تابعها القائد بالاك الذي تركه الدفاع الكولومبي دون رقابة، برأسه مسجلا هدفه الدولي الحادي والثلاثين في 65 مباراة (21).

وكاد بيرند نايدر يعزز تقدم الالمان بتسديدة طائرة ابعدها كوردوبا (28)، وبعد لعبة مشتركة جميلة بين بالاك وميروسلاف كلوزه اهدر الاول فرصة ثمينة لتسجيل الثنائية (34) قبل ان يترجم شفينشتايغر تفوق المنتخب الالماني ميدانيا بهدف ثان من ركلة حرة مباشرة تبعد نحو 25 مترا (37).

وفي الدقيقة 41، اهدر كلوزه فرصة لا تعوض بعد ان تلقى كرة موزونة من لوكاس بودولسكي خلف الدفاع فانفرد بالحارس وتخطاه ثم ارسلها خارج الخشبات.

واصيب معظم الجمهور الالماني الذي وصل الى 45 الف متفرج بتسرع في دقات القلب اثر رأسية محكمة من الكولومبي ايلكين سوتو (62) ثم خروج خاطئ للحارس ينز ليمان (65) قبل ان يدخل تيم بوروفسكي واوليفر نوفيل الى الملعب ليغيروا المجريات بتحركاتهم السريعة والمزعجة، واستغل بوروفسكي ابعادا خاطئا للكرة من قبل الدفاع الكولومبي فعزز تقدم الالمان بهدف ثالث (69) مانحا بعض البريق لآخر تجربة المانية قبل انطلاق المونديال.

التعليق