أحمدي نجاد يتمنى التوفيق للمنتخب الإيراني

تم نشره في السبت 3 حزيران / يونيو 2006. 09:00 صباحاً
  • أحمدي نجاد يتمنى التوفيق للمنتخب الإيراني

تجدد المطالبات بمنع سفره إلى ألمانيا
 

طهران - ذكرت وكالة أنباء الطلبة الايرانية (إسنا) امس الجمعة أن الرئيس الايراني أحمدي نجاد تعهد بمساندته الكاملة للمنتخب الايراني الذي سيشارك في نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي تنطلق يوم الجمعة المقبل في ألمانيا.

وتمنى الرئيس الايراني العاشق لكرة القدم خلال اجتماع عقده مع محمد دادكان رئيس الاتحاد الايراني لكرة القدم كل التوفيق لمنتخب بلاده في هذه البطولة العالمية المقبلة، وأظهرت الملاحظات والتعليقات والنصائح التي قدمها نجاد خلال الاجتماع إلى أنه لا يعتزم السفر بنفسه إلى ألمانيا لمتابعة مباريات منتخب بلاده بعدما واجهت هذه الفكرة معارضة أوروبية شديدة بسبب تصريحاته ضد إسرائيل، لكن تبقى احتمالات سفر نجاد إلى ألمانيا قائمة في حال تمكن المنتخب الايراني من تجاوز دور المجموعات وتأهل للدور الثاني.

وكان أعضاء من البرلمان الاوروبي قد انضموا أول من أمس الخميس إلى جماعات يهودية تطالب بفرض حظر إلى أجل غير مسمى على زيارة نجاد إلى دول الاتحاد الاوروبي احتجاجا على تصريحاته ضد إسرائيل، ووقعت مجموعة تضم 75 عضوا بالبرلمان الاوروبي من كافة الجماعات السياسية الكبرى عريضة ضد الرئيس الايراني تم إرسالها إلى النمسا التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي وإلى الاتحاد الدولي لكرة القدم في وقت واحد.

وطالب أعضاء البرلمان الاوروبي بمنع نجاد من السفر خصوصا إلى ألمانيا لمشاهدة فريقه في كأس العالم، وطالبت العريضة بضرورة تطبيق هذه القيود على سفره إلى دول الاتحاد الاوروبي الاخرى أيضا، وذكرت العريضة: زيارة نجاد المحتملة إلى أوروبا ستوجه رسالة خاطئة للاوروبيين والمجتمع الدولي لاسيما شعب إيران، يجب أن توافق حكومات الاتحاد الاوروبي على حظر السفر (على نجاد).

وعلى جانب آخر يعتزم النازيون الجدد في ألمانيا تنظيم مظاهرات تأييد للرئيس الايراني وسياساته خلال كأس العالم أيضا.

وعلى صعيد آخر قال مسؤول أمني ألماني إنه ليس هناك داع للقلق بشأن أمن بعثة المنتخب الايراني في مقر إقامتها في مدينة فريدريشسهافن، وصرح بيرنهارد فيبر نائب مدير الامن بالمدينة امس: ليس هناك آي مؤشر على وجود خطر.

وأضاف أنه ليس من المستبعد أن يعرب المتطرفون اليمينيون عن تضامنهم مع المنتخب الايراني بسبب تصريحات الرئيس الايراني المعادية لاسرائيل وأن يكون لذلك ردود فعل من قبل اليساريين، وأشار بيرنهارد إلى أن الشرطة لم تتلق حتى الان طلبات للحصول على تصريح بتنظيم مظاهرات من هذا القبيل.

ومن المقرر أن يصل المنتخب الايراني بقيادة مدربه الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش إلى مقر إقامته بالقرب من بحيرة "بودنزيه" بمدينة فريدريشسهايم يوم غد الاحد.

وتعهد عمدة المدينة يوزيف بوشيلماير بتوفير كل وسائل الراحة للمنتخب الايراني وقال: نعتبر أنفسنا مضيفين لفريق رياضي رائع، يمكن للرياضة أن تتغلب على كل الحدود الفكرية والخلافات السياسية.

وينتظر أن يلتقي نجاد مع اللاعبين الـ23 الذين سيمثلون المنتخب الايراني في نهائيات كأس العالم اليوم السبت ليعرب لهم بنفسه عن مساندته الكاملة لهم وليتمنى لهم كل التوفيق وحسن الحظ في هذا المجفل العالمي الكبير وجها لوجه.

التعليق