النساء والفتيات هدف حملة مكافحة الإيدز للأمم المتحدة

تم نشره في السبت 3 حزيران / يونيو 2006. 09:00 صباحاً

 

نيويورك-أكد مؤتمر للامم المتحدة حول فيروس اتش آي في المسبب لمرض الايدز أول من امس الحاجة إلى الوفاء بالوعود السابقة والمستقبلية لحل المشكلات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية الناجمة عن المرض والتي تواجه السيدات والفتيات اللواتي يعشن وهن يحملن فيروس الايدز.

وأعلن في المؤتمر الذي جرى تنظيمه للاستفادة من جهود عالمية استغرقت خمس سنوات في محاربة المرض أن النساء يشكلن ما يقدر بنحو النصف من 40 مليونا من المصابين بفيروس اتش آي في.

ويذكر أن مستويات الاصابة بالمرض بين النساء قد ارتفعت في أنحاء العالم منذ عام ألفين وأن 74 في المائة من الذين يحملون الفيروس من الشباب خلال السنوات الخمس الماضية في منطقة جنوب الصحراء الافريقية الكبرى من النساء.

وتبين أن ارتفاع معدلات الاصابة بمرض الايدز بين النساء يعزى إلى حرمانهن من التعليم والمعرفة بشأن المرض فضلا عن أدوارهن كشريكات غير متساويات في إطار العلاقات الزوجية أو غير الزوجية وافتقارهن أيضا إلى الرعاية الصحية.

وأعلنت الامم المتحدة أن تفشي الايدز قد فاق الجهود العالمية التي تبذل لمحاربة الوباء منذ اكتشافه قبل 25 عاما وأنه قد أودى حتى الآن بحياة 25 مليون شخص في العالم.

التعليق