اليزابيث تايلور تسخر من تقارير تدعي إصابتها بالزهايمر

تم نشره في الخميس 1 حزيران / يونيو 2006. 09:00 صباحاً

 

   لوس انجليس- أبدت الممثلة المخضرمة اليزابيث تايلور سخريتها من تقارير نشرت في صحف شعبية تقول انها مريضة بشدة أو تعاني من الزهايمر ولكنها اعترفت باستخدام مقعد متحرك بسبب الم مزمن بالظهر.

وظهرت النجمة التي تبلغ من العمر 74 عاما في برنامج "لاري كنج لايف" على شبكة سي.ان.ان. ووصفت النجمة التي فازت باوسكار مرتين نفسها بأنها سعيدة ومشغولة بمشروع جديد لتصميم الجواهر التي وصفتها بأنها "احدى معشوقاتها" وقالت انها مازالت من النشطين في مكافحة مرض نقص المناعة المكتسب (ايدز).

   وردا على سؤال بشأن قصص الصحف الشعبية عن صحتها ردت تايلور التي بدت بكامل النشاط "دعك من هذا. هل يبدو علي انني اموت.. هل هيئتي او صوتي كمن هو مصاب بالزهايمر."

واجاب كينج قائلا "لا" وسأل عن السبب الذي ادى لمثل هذه الاخبار.

وقالت تايلور "اعتقد انهم يحاولون ان يبيعوا المجلات... بعض الناس يحبون الفضائح. يحبون القذارة. واذا كانوا يحبون ان يسمعوا انني قد مت فانني اسفة. ولا اخطط لذلك."

   وقبل ذلك بساعات نفى متحدث باسم تايلور لرويترز ان الممثلة شخصت اصابتها بالزهايمر وهو مرض عصبي يصيب الانسان بتدهور ويؤدي الى الوفاة.

وبدت تايلور في حقيقة الامر مسيطرة تماما على نفسها وهي ترد على اسئلة في موضوعات متنوعة منها مشوارها السينمائي ومحطاتها العاطفية وأنشطتها في مجال مكافحة الايدز. وقالت انها تستخدم كرسيا متحركا بسبب اصابتها بألم في الظهر.

وغلبت المشاعر تايلور عندما تطرق الحديث الى صديقها منذ فترة طويلة مايكل جاكسون الذي برئت ساحته في يونيو حزيران الماضي من اتهامات بالاعتداء الجنسي على طفل في منزله في كاليفورنيا.

وقالت عن القضية التي رفعت على جاكسون "لم أغضب في حياتي مثلما غضبت من هذا ... كنت هناك حينما كان ابناء أخته هناك وكنا جميعا في السرير نشاهد التلفزيون.

"لم يكن هناك اي شيء غير عادي في الامر. لم يكن هناك اي شيء يمكن ان يثير مشكلة. كنا نضحك كالاطفال وشاهدنا الكثير من والت ديزني. لم يكن هناك اي شيء غير طبيعي."

وقالت انها انجذبت نحو جاكسون "لاننا متشابهان الى حد كبير فقد عاش كل منا طفولة رهيبة."

   عرفت تايلور طريق النجومية لاول مرة في سن الثانية عشرة وفازت بجائزتي اوسكار عن دورها كعاهرة في فيلم "باترفيلد 8" العام 1960 والمرة الثانية في دورها كزوجة مدمنة للخمور امام زوجها في الحقيقة ريتشارد برتون في فيلم "من يخاف من فرجينيا وولف".

التعليق