التلوث جعل يانجتسي أطول انهار الصين "مسرطنا"

تم نشره في الأربعاء 31 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً
  • التلوث جعل يانجتسي أطول انهار الصين "مسرطنا"

 

   بكين- قالت وسائل اعلام رسمية أمس إن أطول نهر في الصين اصبح "مسرطنا" من فرط التلوث وانه يموت بسرعة ما يهدد امدادات المياه لعدد 186 مدينة تقع على ضفتيه.

وقالت وكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا) ان خبراء صينيين في مجال البيئة يخشون من تفاقم مشكلة التلوث ما يؤدي الى موت نهر يانجتسي خلال خمسة اعوام.

   ونقلت شينخوا عن يوان ايجو وهو استاذ في جامعة الصين لعلم الارض قوله "يعتقد الكثير من المسؤولين ان التلوث ليس مشكلة بالنسبة ليانجتسي."

واضافت "ولكن التلوث هو امر خطير بالفعل" وان خبراء باتوا يعتبرون النهر "مسرطنا".

ويلقي خبراء باللوم على الصرف الصناعي والصحي والتلوث الزراعي وتخلص السفن من مخلفاتها في حالة التدهور التي اصابت النهر.

  ونهر يانجتسي هو ثالث اطول انهار العالم بعد نهر النيل والامازون ويجري في مسار طويل يمر بعدد 186 مدينة منها شونججينج وووهان ونانجيانج الى ان يصب في البحر عند شنغهاي.

وقال لو جيانجيان من جامعة ايست تشاينا نورمال ان نهر يانجتسي يمتص اكثر من 40 في المائة من مياه الصرف في البلاد و80 في المائة منها غير معالجة.

   وتواجه الصين ازمة ماء حادة فهناك 300 مليون شخص لا يتوفر لهم ماء قابل للشرب وتنفق الحكومة اموالا كثيرة على تنظيف مجاري مائية رئيسية مثل النهر الاصفر ونهر هوايهي ونهر يانجتسي.

ولكن هذه الحملات حققت نجاحا محدودا بسبب عدم الاكتراث على المستوى المحلي. ومن الشائع ان تحدث بقع للتلوث واسوأها في الاونة الاخيرة كانت في نهر سونجهوا في شمال شرق البلاد والتي ادت الى اغلاق امدادات مياه الشرب لعدة ايام.

وعلى الرغم من المخاوف على ضفتي النهر الاصفر ونهر يانجتسي بسبب تلوث المياه الا ان كلا النهرين جزء من مشروع طموح لنقل المياه الى شمال الصين.

   ولكن خبراء في البيئة يخشون من انه مالم تأخذ الحكومات والصناعات المحلية الامر بجدية فان تلوث المياه سوف يصل الى حد يجعل معظم المياه التي تنقل للشمال غير صالحة للشرب.

وقالت شينخوا في مايو العام الماضي ان مياه النهر الاصفر ثاني اكبر انهار الصين ومهد الحضارة الصينية القديمة ملوثة في معظم المناطق للحد الذي لا يجعلها امنة للشرب او للسباحة.

التعليق