الطاهر: الوطن العربي يواجه تحديات العولمة

تم نشره في الثلاثاء 30 أيار / مايو 2006. 09:00 صباحاً

في جولته الثقافية في المغرب بمناسبة عيد الاستقلال

 

عمان-الغد- شارك مدير عام مؤسسة عبد الحميد شومان السيد ثابت الطاهر بالاحتفالات التي أقامتها السفارة الاردنية في المغرب بمناسبة عيد استقلال المملكة الاردنية الهاشمية, والتقى الطاهر خلال زيارته عددا من رجالات الثقافة في المغرب منهم وزير الثقافة المغربي السيد محمد الاشعري ومدير مركز طارق بن زياد الدكتور حسن اوريد ومدير دار الحديث الحسنية د. احمد الخمليشي, ومدير عام المكتبة الوطنية السيد ادريس خروز, وتم بحث سبل التعاون بين مؤسسة عبد الحميد شومان والمؤسسات الثقافية المغربية.

وألقى الطاهر اثناء زياراته محاضرة في مركز طارق بن زياد بالرباط حول دور المؤسسات الثقافية في خدمة المجتمع متخذا من مؤسسة عبد الحميد شومان نموذجا أكد فيها ان اسهام المؤسسات الخاصة في تقديم الخدمات والنشاطات للمجتمع يساعد الى حد كبير في تخفيف الاعباء التي تتحملها الدولة في سبيل اداء مهامها, ويرسخ مفهوم التعاون او الشراكة بين الدولة ومؤسسات المجتمع المدني, كما انه يعتبر استثمارا في الانسان- الذي هو الهدف الاسمى للتنمية- وهو استثمار يمكن ان يكون به مردود اكبر من المردود المادي المجرد على المدى البعيد.

وقال الطاهر اذا كان الوطن العربي يواجه في الوقت الحاضر تحديات امنية وسياسية- بالاضافة الى تحديات العلوم والتكنولوجيا, وتحديات البحث العلمي ووسائل الاتصال الحديثة, فإنه يواجه على المستوى الثقافي تحديات العولمة. واضاف " ان الخدمة التي تقدمها المؤسسات الثقافية للمجتمع تتصل بالانسان وما يكتسبه من الفعل الثقافي وانعكاس ذلك على المجتمع بكافة شرائحه وفئاته واطيافه ومستوياته. مشيرا ان التعامل مع الثقافة من هذا الاطار انما هو الغاية من العمل الثقافي, ذلك ان هذا يشكل التنمية الثقافية, التي هي بالاصل اساس التنمية الشاملة.

واشار الطاهر الى حيوية المشهد الثقافي في الاردن وما يحفل به من حضور للمكتبات العامة والمكتبات الجامعية والمكتبات المدرسية, اضافة الى ما يزيد عن مائتي دار للنشر والتوزيع, كما ان هناك حركة تأليف كتب متزايدة, فما من عام يمر الا ويودع في المكتبة الوطنية مئات الكتب, فقد اودع في العام 2004 على سبيل المثال "909"  كتب, كما يحظى الاردن,خصوصا العاصمة عمان, بنهوض واضح لمعارض الفن التشكيلي والفنون الاخرى والحرف اليدوية, ناهيكم عن الندوات والمحاضرات والمؤتمرات والملتقيات التي تنظمها منتديات واندية مختلفة في عمان والمحافظات بالاضافة الي المهرجانات المسرحية والسينمائية والثقافية والفنية- مع الاشارة بشكل خاص الى مهرجان جرش السنوي للثقافة والفنون.

التعليق