قصص من الأدب العالمي لعامر الصمادي

تم نشره في الثلاثاء 30 أيار / مايو 2006. 09:00 صباحاً
  • قصص من الأدب العالمي لعامر الصمادي

عمان- الغد- بدعم من وزارة الثقافة صدر اخيرا مجموعة مترجمة من قصص الأدب العالمي للكاتب والمترجم عامر الصمادي, وتضمنت المجموعة تسع عشرة قصة مترجمة مثلت عددا من كتاب العالم اثر الصمادي نقلها الى العربية بهدف التعرف على آداب الشعوب وبالذات القصة القصيرة التي يعتقد انها تمثل اصدق تمثيل أدب اي أمة من أمم العالم.

ويشير الصمادي الى ان بعض من هذه القصة تم اختيارها من دول جنوب شرق اسيا مثل ماليزيا وسنغفورة والفلبين ونيوزلندا حيث ان آداب هذه الدول ما تزال شبه مجهولة للقارئ العربي لأسباب كثيرة.

ويرى د. خلف هوشان ان هذه المجموعة من القصص القصيرة من الادب العالمي التي يقدمها  الصمادي تلقي الضوء على فن من اشهر الفنون الادبية في ايامنا هذه التي تتميز بالسرعة وقلة الوقت لدى المتلقي الامر الذي جعل القصة القصيرة جدا تزدهر في المجتمعات التي تحترم القراءة.

ويضيف هوشان ان هذه القصص الحديثة جدا لكتاب جدد لم يسبق لاعمالهم ان ترجمت الى العربية اضافة الى التركيز الواضح من المترجم على دول جنوب شرق اسيا وهو ادب غني لكن وجوده بالعربية نادر جدا.

يذكر ان المترجم عامر الصمادي يعمل معدا ومقدما لبرامج تلفزيونية واذاعية في راديو وتلفزيون العرب ومؤسسة الاذاعة والتلفزيون الاردنية, درس الادب الانجليزي في جامعة اليرموك واكمل دراسته العليا في قسم الترجمة في الجامعة الاردنية ثم حصل على الماجستير في الدبلوماسية من المعهد الدبلوماسي الاردني. كما يذكر انه اصدر عددا من الكتب المترجمة منها: "عظماء في عصرنا" و"استكشاف العالم" و "البعيد والقريب" و "عظماء المخترعين" و"الفتى" و "الكتابة من الادب" وله العديد من الكتابات في عدد من الصحف والمجلات العربية.

التعليق