على الأطفال الصغار حماية منطقة أسفل البطن خلال ممارسة الرياضة

تم نشره في الثلاثاء 30 أيار / مايو 2006. 09:00 صباحاً

ميونيخ- أعلن الاطباء أن ممارسة الفنون القتالية والالعاب الرياضية المشتركة مثل هوكي الجليد وكرة القدم يمكن أن تؤدي إلى إصابة الاعضاء التناسلية للاطفال الصغار بكدمات إذا لم تتخذ الاحتياطات اللازمة.

وينصح البروفسير هانز-يورجين نينتفيتش نائب رئيس الرابطة التخصصية لاطباء الاطفال والشباب في ميونيخ بقوله "هذا هو السبب لوجوب ارتداء الصبية واقيا للخصيتين".

ويسبب تعرض الخصيتين لضربة آلاما شديدة ونزيفا في كيس الصفن (وعاء الخصيتين) وهو ما يؤدي إلى تورمه وتحوله للون الازرق.

ويمكن معالجة الكدمات الخفيفة للخصيتين عن طريق تبريدهما لكن الكدمات الاكثر شدة قد تتطلب إجراء عملية جراحية لازالة النزيف والا فقد يحدث تلف دائم في نسيج الصفن فضلا عن العقم.

كما يتعرض الاطفال الصغار والمراهقون إلى الاصابة بما يعرف بالتواء الخصية خلال النوم أو ممارستهم أي رياضة والذي يحدث خلاله التواء الحبل المنوى الذي يزود الخصية بالدم مما يوقف هذه العملية الحيوية.

وهذه الحالة خطيرة للغاية لدرجة أنه يتعين علاجها جراحيا خلال أربع إلى ست ساعات.

وينصح نينتويتش "يتعين على الآباء الاتصال بالطبيب فورا في كل حالة يحدث فيها بداية ألم مفاجئ أو تورم أواحمرار(الخصية)". ومع الاحساس بآلام جراء التواء الخصية غالبا في مناطق أسفل البطن والكلى والمعدة فإن ذلك المرض قد يخلط بينه وبين المغص.

التعليق