خسارة السعودية امام تشيكيا في مباراة ودية

تم نشره في السبت 27 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً
  • خسارة السعودية امام تشيكيا في مباراة ودية

استعدادا لكأس العالم

انسبروك (النمسا) - فازت تشيكيا على السعودية 2- صفر في مباراة كرة القدم الدولية الودية التي اقيمت امس الجمعة في انسبروك النمسوية في اطار استعدادات الطرفين لنهائيات مونديال 2006 من 9 حزيران/يونيو الى 9 تموز/يوليو في المانيا.

وسجل ميلان باروش (15) وماريك يانكولوفسكي (90 من ركلة جزاء) الهدفين.

وتلعب تشيكيا في المونديال ضمن المجموعة الخامسة الى جانب ايطاليا وغانا والولايات المتحدة، في حين تلعب السعودية في المجموعة الثامنة الى جانب ابانيا واوكرانيا وتونس.

وكان المنتخب السعودي ندا قويا لمنافسه، واستقبلت شباكه هدفين نتيجة اخطاء دفاعية، وكانت المحاولة الاولى له اثر تمريرة رائعه من نواف التمياط الى ياسر القحطاني الذي تباطأ في التوغل فخطف الدفاع التشيكي الكرة منه واحبط المحاولة (12)، ورد باروش بالهدف الاول بعد أن أستغل خطأ الدفاع السعودي في ابعاد كرة خارج المنطقة فخطفها وتخطى حمد المنتشري قبل أن يسدد الكرة فلامست يد الحارس محمد خوجه واخذت طريقها الى المرمى (15).

ولم يحبط الهدف لتشيكي معنويات لاعبي "الأخضر" في محاولة مجاراة الخصم ومرر محمد نور كرة جميلة الى القحطاني الذي سددها قويه فمرت بجانب المرمى (24)، وحصل عبد العزيز الخثران على ركلة حرة نفذها التمياط بين يدي الحارس بيتر تشيك (28)، وحاول توماس روسيكي تعزيز تقدم تشيكيا بتسديدة قوية مرت بجانب المرمى (30).

ولاحت فرصة ذهبيه للسعودية لتعديل النتيجه عندما مرر نور كرة على طبق من ذهب الى سعود كريري المنطلق خلف الدفاع التشيكي والذي تسرع في التسديد فنجح تشيك في إحباط محاولته (31)، وكانت محاولة أخرى للسعوديه بعد أن تمريرات بينية شارك فيها نور والقحطاني قبل ان يبعدها الدفاع الى رمية جانبيه (40).

وفي الشوط الثاني، كانت البدايه قويه من جانب تشيكيا وحاول بافل ندفيد بكرة قوية حولها خوجة الى ركنية (48)، وأرسل ندفيد كرة خلف الدفاع السعودي لكن زميله باروش أخطأ التوقيت في تحويلها الى المرمى مهدرا فرصة ثمينة (51).

ومرر نور الكرة الى القحطاني لم ينجح في السيطره عليها لتصل الى الحارس تشيك (61)، ورمى مدرب السعودي البرازيلي باكيتا بورقته الأولى بإخراج نواف التمياط ودخول محمد الشلهوب، وحاول ندفيد بتسديدة اخرى قوية ولكن يقظة خوجة احبطت محاولته (65)، ونجح نور في عملية مرور رائعة من الجهة اليمنى قبل أن يرسل كرة داخل المنطقة لم تجد من يتابعها لينقذها الدفاع التشيكي، اتبعها احمد الدوخي بتسديدة مرت بجوار المرمى التشيكي (67).

ورمى باكيتا بورقته الثانيه والتي حاول من خلالها الزيادة العددية في منطقة الهجوم بخروج لاعب المحور خالد عزيز ودخول المهاجم مالك معاذ (74)، ثم اخرج نور وادخل محمد أمين صاحب النزعه الهجومية (79)، وأشرك حسين عبد الغني مكان عبد العزيز الخثران (86).

وحصل مالك معاذ على خطأ قريب من المنطقة نفذها البديل حسين عبد الغني وسدد الكرة بقوة بجوار المرمى (87)، ثم نزل سامي الجابر بدلا من القحطاني،وفي الوقت بدل الضائع تسبب أحمد الدوخي بركلة جزاء جاءت بالهدف الثاني بقدم يانكولوفسكي (90).

ورفض حكم المباراة توماس احتساب هدف ثالث لتشيكيا سجله ندفيد بداعي التسلل.

-مثل السعودية: محمد خوجة- احمد الدوخي ورضا تكر وحمد المنتشري وعبد العزيز الخثران (حسين عبد الغني) وعمر الغامدي وسعود كريري وخالد عزيز (مالك معاذ) ومحمد نور (محمد أمين) ونواف التمياط (محمد الشلهوب) وياسر القحطاني (سامي الجابر).

التعليق