التحقيق مع نجل المدير الفني لمنتخب إيطاليا في فضيحة كروية

تم نشره في السبت 27 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً

روما - ذكرت مصادر قانونية يوم امس الجمعة ان نجل مارسيلو ليبي المدير الفني لمنتخب ايطاليا لكرة القدم مثل امام قضاة يحققون في ممارسات مؤسسة للمواهب الرياضية التي عمل لحسابها.

ويحقق القضاة مع مؤسسة (جي.اي.وورلد) التي يرأسها نجل لوسيانو موجي المدير العام السابق لفريق يوفنتوس بتهمة "التنافس غير المشروع باستخدام اساليب التهديد والعنف."

ولدى الوكالة اكثر من 200 لاعب ومدرب على قوائمها.

ويأتي لوسيانو موجي في خضم عاصفة تتعلق بالتلاعب في نتائج مباريات وهي العاصفة التي وجهت ضربة لكرة القدم الايطالية بعد نشر محتوى مكالمات هاتفية اجراها مع مسؤولين كبار بكرة القدم.

وبالاضافة الى ديفيد نجل ليبي فان القضاة يحققون ايضا مع جوسي دي ميتا نجل رئيس الوزراء الايطالي الاسبق سيرياكو دي ميتا وشخصين اخرين. وهناك آخرون في مؤسسة (جي.اي.وورلد) بينهم نجل موجي يخضعون للتحقيق.

وتعرض المدير الفني لمنتخب ايطاليا مارسيلو ليبي لنداءات تطالب باستقالته قبل منافسات كأس العالم التي تنطلق في ألمانيا في التاسع من يونيو حزيران بعد مزاعم بان موجي اجبره على اختيار لاعبين بأعينهم لضمهم لصفوف المنتخب.

ويصر ليبي على انه لم يتعرض قط لأي ضغوط بشأن اختيار اللاعبين وانه لم يبرم اي صفقات مع نجله وهو في المؤسسة.

وقال جيانكارلو ابيتي نائب رئيس الاتحاد الايطالي لكرة القدم ان قرار القضاة بالتحقيق مع نجل ليبي لا يؤثر على تصويته الاخير بالثقة في ليبي ليقود ايطاليا في نهائيات كأس العالم.

التعليق