دراسة تكشف خطر ولادة طفل منخفض الوزن

تم نشره في السبت 27 أيار / مايو 2006. 09:00 صباحاً
  • دراسة تكشف خطر ولادة طفل منخفض الوزن

 

واشنطن- اظهرت دراسة ان المرأة التي تلد طفلا منخفض الوزن تواجه خطرا متزايدا لولادة طفل ميت في المستقبل.

وأوضحت الدراسة التي اجراها فريق من الباحثين في جامعة كارولينسكا في السويد ان انخفاض وزن الطفل او الوفاة ينجمان عن اسباب مماثلة.

لكن خبراء حذروا من ان الدراسة التي نشرت في دورية نيوانجلاند الطبية لا يجب ان تمنع الازواج من محاولة انجاب طفل آخر.

وقال اليسون ماكفارلين من كلية التمريض والتوليد بجامعة سان بارثولوميو ان"الخطر المطلق ما زال منخفضا جدا".

واضاف"يمكن ان تساعد هذه الدراسة في تحديد النساء اللائي يواجهن خطرا متزايدا لكن يجب الا يمنعهن ذلك من التفكير في انجاب المزيد من الاطفال".

وكان الباحثون قد حصلوا على بيانات 410 الاف و21 من السيدات اللائي انجبن طفلين من السجلات الوطنية.

وخلصت الدراسة الى وجود عوامل متشابهة تسبب انجاب أطفال منخفضي الوزن او متوفين، غير أنها لم تحدد تلك العوامل.

وقال الدكتور فيل بيكر استاذ صحة الام والجنين في جامعة مانشستر

 "اذا كانت هناك امرأة ستنجب طفلا منخفض الوزن فإن ذلك سيتبعه وجود احتمال كبير لولادة طفل ميت في الحمل التالي."

وقالت جانيت فيل، وهي قابلة في الكلية الملكية للولادة، لبي بي سي نيوز اونلاين ان هناك عددا من الاسباب لاحتمال انجاب الام لطفل ميت او التأخر في نمو الجنين.

وقالت "يجب ان تأخذ في الاعتبار الحالة الغذائية للأم وتدفق الدم والتدخين.. والوزن من بين العوامل الاخرى."

"هناك مؤشرات وعلامات يمكن ان تساعد الاطباء لكن لا يمكنها في بعض الاحيان ان تحول دون انجاب طفل ميت."

وتم تسجيل 3727 حالة انجاب طفل ميت في بريطانيا العام 2002 بنسبة 5.5 في الف. وتبلغ النسبة بين النساء في الفئة الاكثر تعرضا للخطر نحو 19 في الالف.

التعليق