منافسة قوية بين الونسو وشوماخر خلال جائزة موناكو الكبرى

تم نشره في الأربعاء 24 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً
  • منافسة قوية بين الونسو وشوماخر خلال جائزة موناكو الكبرى

فريق ريد بُل يتطلع إلى نتائج جيدة في الامارة
 
 

عمان- الغد- تعود بطولة العالم للفورمولا واحد الى الواجهة مع إستعداد الفرق لخوض غمار سباق جائزة موناكو الكبرى، الذي يشكل الجولة السابعة من البطولة ويتميز بكونه ينظم على طرقات الامارة، التي غالباً ما تشهد فوز السائق الذي يسجل التوقيت الاسرع خلال التجارب التأهيلية، بسبب صعوبة عمليات التجاوز لضيق الطرقات ومحدودية الفرص المتاحة أمام السائقين.

وكان السباق قد شهد العام الماضي فوز سائق ماكلارين ـ مرسيدس الفنلندي كيمي رايكونن بزمن (1،45،15،556 ساعة) بعدما كان أول المنطلقين، أمام كل من سائقي ويليامس ـ بي، أم،دبليو الالماني نيك هايدفيلد والاوسترالي مارك ويبر. بينما سجل الالماني مايكل شوماخر أسرع لفة خلال السباق بوقت قدره 1،15،842 دقيقة.

ويترقب الجميع هذا الحدث الذي سيشهد منافسة قوية بين البطل الحالي سائق رينو الاسباني فرناندو الونسو الذي فاز في جوائز البحرين وأستراليا وإسبانيا، وبطل العالم (7) مرات الالماني مايكل شوماخر، الذي فاز في سباقي سان مارينو وأوروبا، وكان الونسو قد سجل إسمه كأول سائق اسباني يحرز سباق بلاده والرقم 28 في تاريخ الفورمولا واحد، علماً أنه السائق الوحيد الذي تمكن من الصعود الى منصة التتويج في جميع الجوائز الكبرى التي نظمت حتى الآن، حيث فاز بلقب السباق (3) مرات وحل في المركز الثاني (3) مرات، واحدة خلف زميله في الفريق الايطالي جيانكارلو فيسيكيللا خلال سباق ماليزيا، ومرتين خلف " البارون الاحمر" شوماخر.

ويسعى فريق ريد بُل الى تحسين نتائجه بعد سباق جائزة إسبانيا الكبرى، حيث تمكن السائق الاسكوتلندي دايفيد كولتارد، الذي خاض على حلبة كاتالونيا سباقه الـ 200 في مسيرته، أن يتجاوز خط النهاية ويحتل المركز الـ 14 في الترتيب النهائي، علماً أنه كان إضطر العام الماضي وخلال سباق موناكو للانسحاب بعدما كان إنطلق من المركز السابع. كما يسعى السائق الثاني في فريق ريد بُل النمسوي كريستيان كلاين الذي تمكن من إحتلال المركز الـ 13 في الترتيب العام في إسبانيا، الى تأكيد تطور سيارة الـ آر بي2 المجهزة بمحرك فيراري، والى عكس بصورة إيجابية الجهود الكبيرة والجبارة التي يبذلها فريقه. 

وكان فريق ريد بُل قد اطلق العام الماضي خلال فعاليات سباق جائزة موناكو الكبرى المقر العائم الذي أحضره الى مرفأ الامارة ولاقى إستحسان الجميع وإهتمام عشاق الفورمولا واحد، كما أطلق أيضاً حملته الشهيرة "حرب النجوم" ضمن إطار تميزه في عالم السيارات، وهي أفكار غالباً ما تكون موضع ترحيب من جميع الفرق المشاركة في البطولة.

التعليق