كيف تعالج آلام المنطقة العليا من البطن

تم نشره في السبت 20 أيار / مايو 2006. 09:00 صباحاً
  • كيف تعالج آلام المنطقة العليا من البطن

 

 د. نعيم أبو نبعه

عمان-الغد- تسكن في المنطقة العليا من البطن أعضاء عديدة و هامة في جسم الانسان من بينها المعدة و الاثني عشر, الكبد , المرارة , الطحال , القولون المستعرض , بالاضافة الى أعضاء و أجزاء من أعضاء أخرى .

و هنا يمكننا التحدث عن بعض الأمراض التي تسبب الشعور بالآلام في المنطقة العليا من البطن و من بينها :

حصى و التهابات المرارة :

يقوم الكبد بشكل دائم بإفراز مادة الصفراء نقطة بعد نقطة حتى يتجمع تدريجياً في كيس المرارة , و عند وصول المواد البروتينية و الدهنية من المعدة الى الاثني عشر يتقلص الكيس المراري ليرسل افرازات المرارة الصفراوية الى الاثني عشر لتختلط بالطعام و تساهم في تفكيك المواد الدسمة تمهيداً لامتصاصها عبر جدار الأمعاء .

و تعتبر العلة الرئيسة لكيس المرارة هي الحصى التي تسبب أحياناً آلام شديدة في المنطقة العليا من البطن , و عادة ما تتكون حصوات المرارة من كتل صلبة من الكوليسترول أو الكالسيوم , و يتواجد في المرارة حصى واحدة أو أكثر ( و قد تصل الى عشرات الحصوات ) و يتراوح قطر الحصى الواحدة ما بين ملمتر واحد الى سنتمترين .

يشتكي مريض حصى المرارة فقط عندما تغلق قناة كيس المرارة أو عندما يحدث التهاب في كيس المرارة , و تحدث أعراض مختلفة الشدة حيث تتراوح ما بين اللاشكوى من أي شيء مروراً بالشكوى من آلام حادة و شديدة في المنطقة العليا اليمنى من البطن.

و يعاني بعض المصابين يعانون من آلام شديدة جداً و هذا ما يحدث عندما تعلق الحصى في القناة الخارجية من المرارة ( قناة كيس المرارة ) مما يسبب المغص الصفراوي الذي يتميز بآلام شديدة في الجهة العليا اليمنى من البطن و أحياناً يمتد هذا الألم الى ما بين عظمتي الكتفين ,

 و قد يرافق المغص الصفراوي ضيق في التنفس , تقيؤ شديد مع شعور بعسر هضم و شعور بانتفاخات في البطن.

التهابات البنكرياس الحادة أو المزمنة :

يسبب التهاب البنكرياس الحاد أو المزمن آلاماً حادة و شديدة في المنطقة العليا من البطن و قد يرافقه تقيؤ شديد و عنيد , و أحياناً ارتفاع في درجات الحرارة وصدمة حادة . و يمتد هذا الألم و المغص الى جانبي البطن و الى الخلف ( الى منطقة الظهر أحياناً ) و قد يحتاج الى مسكنات شديدة للحد من هذا الألم .

و تعتبر الالتهابات الحادة للطرق الصفراوية خارج الكبد و حصواتها أهم أسباب التهاب البنكرياس و لكن هناك أسباب أخرى عديدة و متنوعة من بينها تناول الكحول و الزيادة الشديدة للدهنيات في الدم .

 قرحة المعدة و الإثني عشر :

وتحدث من تآكل في الغشاء المخاطي ( الذي يغطي الجدار الداخلي للمعدة أو الاثني عشر ) نتيجة الفعل الهضمي لحامض المعدة في عضو ضعفت مقاومة غشاءه المخاطي نتيجة لآختلال التوازن القائم بين العوامل الدفاعية للغشاء لصالح العوامل الهجومية الضارة به .

وتعد الاصابة بالجرثومة الحلزونية اللولبية من أهم أسباب القرحة الهضمية لأنها تسبب التهاب في الغشاء المخاطي و هذا ما يضعف مقاومته و يجعل الظروف  مناسبة للإفرازات الحامضية للهجوم على تلك النقطة الملتهبة و الضعيفة مما قد يؤدي الى حدوث القرحة الهضمية .

و هناك أسباب أخرى للقرحة من أهمها : العوامل النفسية مثل القلق و التوتر , تناول بعض الأدوية مثل الأسبرين , أدوية الروماتيزم , الكورتيزون , تناول الكحول  و التدخين.

يعاني مريض القرحة الهضمية من ألم في المنطقة العليا من البطن و قد يتجه الألم في بعض الحالات الى الجهة اليمنى في حالة قرحة الاثني عشر أو الجهة اليسرى في حالة قرحة المعدة و عادة ما يحدث الألم بعد الطعام بساعة أو ساعتين ويستمر لدة ساعتين , و قد يضطر المريض لترك فراشه في منتصف الليل لشدة الألم, و يزداد الألم عادة عندما تكون المعدة فارغة ( أي وقت الجوع ) أما إذا كان هناك التهابات شديدة في المعدة مرافقة للقرحة الهضمية فقد يشعر المريض بالراحة عند الجوع و بالألم عند تناول الطعام , و السبب يكون التهاب الغشاء المخاطي المبطن للمعدة .

 سرطان المعدة :

يعتبر الألم في المنطقة العليا من البطن أحد أعراض سرطان المعدة , و هذه الأعراض إما تكون مشابهة لآلام القرحة الهضمية أو أن تكون مستمرة و مستقرة ولا تتغير مع تناول الطعام أو تناول مضادات الحموضة .

و الألم في سرطان المعدة لا يخضع لصفة خاصة لأنه قد يظهر بعدة صور فقد يكون على شكل ثقل غامض في المنطقة العليا من البطن و قد يشبه آلام عسر الهضم أو التخمة , و أحياناً قد يظهر على شكل  آلام نموذجية كلاسيكية للقرحة يكون لها وقتها الدوري اليومي , و أحياناً توقظ المريض في منتصف الليل , و مرات أخرى يكون الألم في سرطان المعدة واضحاً و شديداً و يتطور بدون أن يهدأ يرافقه تعب عام و ارهاق ويكون لون المريض شاحباً ... الخ .

التهابات الكبد :

هناك أسباباً كثيرة و متعددة لالتهابات الكبد من بينها الأسباب الفيروسية , البكتيرية , الدوائية , الكحولية , و المناعية الذاتية.

و من المعروف أن هناك تشابه في أعراض التهابات الكبد التي تتراوح ما بين اللاشكوى من أي شيء و مروراً بآلام البطن و الغثيان و اليرقان , و نادراً ما تتعقد الأمور لتنتهي بالغيبوبة الكبدية أو النزيف الدموي أو الوفاة .

في الالتهاب الكبدي قد يعاني المريض  من آلام في المنطقة العليا من البطن خاصة في الجهة اليمنى منه و قد تكون شديدة مصطحبة بإرهاق و تعب عام , غثيان أو تقيؤ , و في بعض المراحل  يحدث ارتفاع في درجة الحرارة , آلام في المفاصل, اصفرار في العينين و الجلد .

و يذكر أن هناك مجموعة من مرضى التهاب الكبد الفيروسي المزمن لا يشتكون من أية أعراض و قد يكون اكتشاف مرضهم عن طريق الصدفة .

استشاري أمراض الجهاز الهضمي و الكبد

التعليق