الصحف الاسبانية تشيد بالإنجاز والانجليزية تصف ارسنال بـ"البطل"

تم نشره في الجمعة 19 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً

 

   مدريد - هللت الصحف الاسبانية الصادرة امس الخميس للانجاز الذي حققه برشلونة الاسباني باحرازه لقب بطل مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم اثر تغلبه على ارسنال الانجليزي 2-1 في المباراة النهائية اول من امس الاربعاء في باريس مؤكدة ان الفريق الكاتالوني ختم "موسم الحلم" بلقب غال.

   وخصصت الصحيفة الكاتالونية "البيريوديكو" صفحتين للاشادة بهذا الانجاز، وكتبت "نعم، نعم، لقد فزنا في باريس" مضيفة: برشلونة بطل الابطال أحرز اللقب الثاني في مسابقة دوري ابطال اوروبا بعدما حول تخلفه 0-1 الى فوز 2-1 في مباراة نهائية طبعتها المعاناة.

   من جهتها اكدت صحيفة "فانغارديا" الكاتالونية ان برشلونة ختم "موسم الحلم" بلقب دوري ابطال اوروبا في اشارة الى احراز لقب بطل الدوري المحلي للعام الثاني على التوالي، وعنونت صحيفة "ال موندو ديبورتيفو" مقالها بكلمة "نعم، نعم، نعم" معتبرة بان الكاميروني صامويل ايتو "دخل التاريخ" بهدفه الاول، وأضافت ان ايتو والبرازيلي جوليانو بيليتي، صاحب الهدف الثاني، كانا صاحبا الفضل في تحقيق معجزة سان دوني.

اما صحيفة "اس" التي تصدر في مدريد فعنونت مقالها بـ"اسبانيا 2 - اوروبا 1" مشيرة الى ان اللقب كان مهما وضروريا وأن جهد ومثابرة وتألق لاعبي برشلونة توجوا باللقب.

   واعتبرت صحيفة "ماركا" بان برشلونة "أكد مرة أخرى بانه افضل فريق في العالم"، واكدت صحيفة "البايس" ان برشلونة نال اللقب بعد مباراة مثيرة وحماسية ضد ارسنال الذي كان منافسا رائعا، مركزة على ان برشلونة توج "أحد أفضل السنوات الاكثر تتويجا في تاريخه".

واوضحت صحيفة "ال موندو" ان برشلونة صعد على قمة العرش معتبرة بان لاعبيه كانوا ابطالا في المباراة النهائية ونجحوا في قلب تخلفهم ونيل اللقب ليؤكدوا بان فريقهم هو الافضل في السنوات العشر الاخيرة.

من جهه اخرى اشادت الصحف الانجليزية الصادرة امس الخميس بلاعبي ارسنال رغم خسارتهم امام برشلونة الاسباني، واصفة اياهم ب"الابطال"، وعنونت صحيفة "دايلي ميرور" مقالها بـ"القاهرون كانوا على بعد دقائق من ان يصبحوا خالدين".

واعتبرت "تايمز" تحت عنوان فرنسي "لي ميزيرابل" اي التعساء، بان "الانجليز اعتادوا على العجائب عندما يتواجد فريق انجليزي في نهائي دوري ابطال اوروبا (في اشارة الى مباراة ليفربول وميلان الايطالي العام الماضي (5-4 بركلات الترجيح) ومانشستر يوناتيد وبايرن ميونيخ الالماني (2-1) عام 1999)، مضيفة: للاسف الاعجوبة لم تتحقق لارسنال مساء الاربعاء على ستاد فرنسا.

وكتبت "دايلي اكسبريس": لقد كانوا شجعانا، لقد كانوا قريبين، لقد دفعوا ثمن غلطة حارس مرماهم (في اشارة الى طرد الحارس الالماني ينز ليمان).

وخصصت "ذي صن" الصحيفة الاوسع انتشارا في بريطانيا مكانا كبيرا للفرنسي تييري هنري الذي وجه انتقادات الى حكم المباراة النرويجي تيري هاوغه، فيما وجهت "ذي انديبندينت" بعض اللوم الى هنري لاعتبارها بانه لم يكن بمستواه "القاتل"، وبدورها كتبت "دايلي تلغراف": "لقد تحول حلم ارسنال الى كابوس".

التعليق