انتر ميلان يتخطى روما ويحتفظ بلقب كأس إيطاليا

تم نشره في السبت 13 أيار / مايو 2006. 09:00 صباحاً
  • انتر ميلان يتخطى روما ويحتفظ بلقب كأس إيطاليا

مانشيني يدخل التاريخ

 روما - توج انتر ميلان بطلا للعام الثاني على التوالي على حساب ضيفه روما بالفوز عليه 3-1 على ملعب "سان سيرو" اول من امس الخميس في اياب نهائي مسابقة كأس ايطاليا لكرة القدم، وكان لقاء الذهاب في الملعب الاولمبي انتهى بالتعادل 1-1.

وافتتح انتر ميلان التسجيل باكرا بواسطة الارجنتيني استيبان كامبياسو بتسديدة صاروخية بيسراه على الطائر، عقب عرضية من مواطنه خافيير زانيتي، سكنت شباك الحارس الكسندر دوني (6)، واضاف الارجنتيني خوليو كروز الهدف الثاني في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول عقب تمريرة من الصربي ديان ستانكوفيتش، راوغ الارجنتيني على اثرها الحارس دوني قبل ان يسدد في الشباك، علما انه كان صاحب هدف فريقه في لقاء الذهاب في العاصمة.

وعزز النيجيري اوبافيمي مارتينز تقدم صاحب الارض بهدف ثالث بعد لعبة مشتركة مع كروز وضعت الاول امام مرمى خال من حارسه (77)، وقلص الكونغولي الديمقراطي شعباني نوندا الفارق من رأسية اثر ركلة حرة نفذها القائد العائد من الاصابة فرانشيسكو توتي (80)، علما ان هذه المباراة الاولى للاخير منذ اصابته في 19 شباط/فبراير الماضي ودخل الى لقاء اول من امس مع بداية الشوط الثاني.

وكان انتر ميلان الذي ظفر بلقبه الخامس في هذه المسابقة، فاز في نهائي العام الماضي على روما بالذات بنتيجة 3-0 (2-0 ذهابا و1-0 ايابا).

ودخل روبرتو مانشيني تاريخ الكأس الايطالية بعد فوز اليوم اذ اصبح اول مدرب يرفع الكأس الايطالية للعام الثالث على التوالي بعد قيادته انتر ميلان للقبي 2006 و2005 ولاتسيو الى لقب 2004، ليضيف ذلك الى انجازه كلاعب عندما شارك في نهائي هذه المسابقة 15 مرة من 1985 الى 2000 وهو ايضا الوحيد الذي توج بلقبها 6 مرات (1985 و1988 و1989 1994 مع سمبدوريا و1998 و2000 مع لاتسيو).

يذكر ان انتر ميلان لم يخسر اي مباراة في مسابقة الكأس منذ 19 كانون الاول/ديسمبر عام 2002 امام باري (1-2) فحقق الفوز في 13 مباراة، بعد لقاء اليوم، وتعادل في 9 مباريات، كما تجدر الاشارة الى ان هذه المرة الثانية التي يتواجه فريقان في النهائي للعام الثاني على التوالي في تاريخ مسابقة الكأس وكانت الاولى عامي 1980 و1981 عندما فاز روما على تورينو بركلات الترجيح في المناسبتين.

وتمكن انتر ميلان بتتويجه بطلا للكأس من انقاذ موسمه اذ يحتل المركز الثالث في الدوري المحلي قبل مرحلة على انتهاء البطولة، كما خرج خالي الوفاض من مسابقة دوري ابطال اوروبا التي تقام مباراتها النهائية الاربعاء المقبل بين برشلونة الاسباني وارسنال الانجليزي، بخروجه من الدور ربع النهائي امام فياريال الاسباني.

وهو سيشارك الموسم المقبل في الدور التمهيدي لدوري الابطال اذ فقد الامل في اللحاق بالمركز الثاني المؤهل مباشرة الى هذه المسابقة، اما روما فهو يحتل المركز الخامس في الدوري المحلي ويتنافس مع فيورنتينا الرابع لحجز المقعد الاخير الى المسابقة الاعرق في العالم على صعيد الاندية.

التعليق