"أنت" تكشف عن عالم الكتب والأشرطة الممنوعة في قاع عمان

تم نشره في الثلاثاء 9 أيار / مايو 2006. 09:00 صباحاً
  • "أنت" تكشف عن عالم الكتب والأشرطة الممنوعة في قاع عمان

عمّان-الغد- تناول ملف مجلة "أنت" في عددها السادس الصادر أخيرا تجنيس ابناء المرأة العربية، متخذا من لبنان والاردن نموذجا.

وطرح الملف المشاكل التي تواجهها المرأة العربية جراء عدم منحها لاطفالها جنسيتها والغربة المقنعة التي يعيشون بها، مشيرا إلى أن الاردن هي الدولة الاولى التي اعلنت منح المرأة حق التجنيس مع وقف التنفيذ.

   كما طرح باب التحقيقات في هذا العدد مجموعة من القضايا الاجتماعية والاماكن الشعبية في عمان وتونس. وانطلقت المجلة في تحقيقاتها من موضوع الحجر واسقاطاته السلبية على المجتمع، والشرخ الكبير الذي يصنعه في العلاقات الاسرية.

وواصلت المجلة تحقيقاتها بجولة في قاع المدينة عمان كشفت عالم الاشرطة والكتب الممنوعة التي تجد مكانها على بسطات تنتشر على ارصفة وشوراع هذه المنطقة.

ومن تونس اختارت "انت" ان تقدم لقرائها تحقيقا موسعا عن الحمام الشعبي في تونس الذي يعد ملتقى للنساء.

وسلط العدد الضوء على تجربة وزيرة القوى العاملة والهجرة في مصر عائشة عبد الهادي التي أكدت انه ليس بالشهادة وحدها تصبح وزيرا أو رئيسا للحكومة.

   واحتفى مجتمع "أنت" بحفل الإعلان عن جوائز مهرجان جمعية الفيلم المصري الذي اقيم أخيرا في القاهرة، واحتفالية "كاتب وكتاب" بالروائيتين بتول الخضيري من العراق مؤلفة "غايب" والكاتبة الفلسطينية سحر خليفة صاحبة رواية "ميراث".

وفي باب(أسرتك) وجهت"أنت" مجموعة من النصائح للتخلص من توتر فترة الامتحانات، وما اسفر عنه غلاء الأسعار وافرازه لفئة الفقراء الجدد، وخاطبت الاباء معرفة كل منهم بنوعيته.

   وتحدثت رئيسة تحرير المجلة الزميلة سميرة عوض في مقالها الافتتاحي الذي حمل عنوان"انت في اليمن" عن زيارتها لليمن اثناء مشاركاتها في ملتقى صنعاء الثاني للشعراء العرب الذي اقيم اخيرا. وقالت:"ادهشتني صنعاء التي لا بد من زيارتها وان طال السفر بحفاظها على هويتها المعمارية الخاصة والمميزة، بنوافذها التقليدية المشغولة كلوحات فنية تشكل ملامح المدينة وحجارتها المصنوعة من الآجر الأحمر".

   وقدمت"انت" باقة فنان للمصمم نيقولا جبران، ونصائح للحفاظ على البشرة في فصل الصيف، وكيفية الحفاظ على الشعر متألقا كل هذا حمله باب اناقتك وجمالك.

وتحدث باب صحتك انت عن حقائق حول ضغط الدم وفوائد ومضار القهوة، الى جانب تمرينات البنش الحر التي تمنح الجسم الجميل.

وفي عالم الطبخ قدم العدد مأكولات بحرية من المطبخ الايطالي، واستعرض الادوات المطبخية كل الظروف والمناسبات، وكيفية استثمار فاكهة الصيف.

   وزارت المجلة في هذا العدد بيت عضو مجلس الأعيان السابقة صبحية المعاني الذي يحمل روحا كلاسيكية بلمسات بسيطة.

واحتضن العدد مجموعة من المواضيع في ابوابه الثابتة: ارجاء، مال وأعمال، عيادة أنت، حكاية مكان، واسئلة حول احتياجاتنا العصرية، ونصائح قانونية الى جانب الابراج، ومجموعة من الاخبار الفنية المحلية والعربية. واختتم العدد بمقالة على الصفحة الأخيرة بقلم الإعلامي اللبناني الشاعر زاهي وهبي.  

التعليق