مؤسسة الأرض والإنسان تطلق حملة توعية شاملة للعناية بحقوق الإنسان

تم نشره في الأحد 7 أيار / مايو 2006. 09:00 صباحاً
  • مؤسسة الأرض والإنسان تطلق حملة توعية شاملة للعناية بحقوق الإنسان

الهدف انخراط الشباب في عملية التنمية

 عمان - الغد-
تضم مجلات مرصد حقوق الانسان التي تصدر عن مؤسسة الارض والانسان لدعم التنمية نتاج لقاءات وبحوث قام بها طلاب أردنيون ومن مدارس تابعة لوزارة التربية والتعليم بهدف اعداد مشروع حول حقوق الانسان والديمقراطية يجذب ويضمن انخراط الشباب في سن مبكرة في عملية التنمية السياسية سعياً وراء تحقيق تنمية اقتصادية وتطور اجتماعي وحماية وصون للموارد الطبيعية في مناخ يتسم بالحرية والديمقراطية واحترام الرأي والرأي الآخر.

وتتطرق الشجون الطلابية الى المعنى الحرفي لحقوق الانسان وحق المرأة في مجتمعنا او ذاك الحق المقتصر على عملها ربة بيت فقط وظاهرة التعصب التي ترتبط بالعديد من المفاهيم كالتمييز العنصري والديني والطائفي والجنسي وغيرها.

ويلفت الطلاب عبر مجلة "مرصد حقوق الانسان" التي تصدر في كل مرة عن مدرسة من مدارس البرلمان المدرسي في الرويشد والبادية الشمالية الشرقية ومدرسة صبحا الثانوية ومدرسة روضة الامير بسمة للبنات ومدرسة المنارة الثانوية للبنين ومدارس البادية الشمالية الشرقية الى جملة من الادوار البرلمانية في توعية الزملاء من الطلبة مثل التركيز على الحق كما هو الحال في قصيدة "حقوق الانسان" التي صيغت وجاء فيها :

" يولد الانسان على القطرة

له حق الرأي والتعبير دون سلطة

له حقوق تراعى منذ الولادة

فله حق التسمية والتطعيم والرعاية

ينمو وتنمو حقوقه بإرادة

حتى يصبح يافعاً ذا عزم وسيادة

له حق العمل والفكر والشهادة

له حق التملك والتنقل والسلامة

هنالك في العراق طفل وطفلة

يصرخون تعالوا انظروا أيها السادة

وفي فلسطين يداس طفل دون رحمة

ذنبه يدافع عن وطنه وبلاده

اسمعوا يا سادة اسمعوا يا قادة

خرقت حقوق الانسان بكل وقاحة"

أو التركيز على حقوق الانسان من خلال الرسومات التي تنتقد زراعة الألغام وإهانة العمال وضرب الزوجة وتبرز حق الطفل في التعليم وتنمية الذكاء من خلال اللعب الذي ينمي القدرات الإبداعية وتنمية التفكير العلمي لديه من خلال تزويده بالكتاب العلمي وتشجيعه على الرسم والزخرفة وقراءة المسرحيات وتعويد الاطفال ايضا كيف يقرأون وماذا يقرأون?

وتشير مؤسسة الارض والانسان لدعم التنمية في هذا المضمار الى انه من حق الانسان ان يمارس حقوقه التي كفلها له الدستور وضمنتها له المواثيق الدولية في بيئة ديمقراطية وضمن اطار التعبير الحر.

وتركز مؤسسة الارض والانسان على ما بعد معرفة هذه الحقوق من خلال الانتقال الى واقع الممارسة. كما تركز على التنمية الشاملة المستدامة التي تتطلب تظافر جهود الجميع وبلا استثناء.

وفي السياق ذاته قامت مؤسسة الارض والانسان بتشكيل برلمانات مدرسية بعدد اجمالي بلغ 112 نائبا مدرسيا, كما قامت بتدريب المعلمين على مبادئ حقوق الانسان والديمقراطية وعلى الاتفاقيات الدولية التي ضمنت هذه الحقوق كالإعلان العالمي لحقوق الانسان اضافة الى العهدين الخاصين بالحقوق المدنية والسياسية والاجتماعية والثقافية واتفاقية حماية الطفل واتفاقية مناهضة جميع اشكال التمييز ضد المرأة.

التعليق