اريكسون يملك فرصة استبدال روني قبل 24 ساعة من انطلاق البطولة

تم نشره في الأربعاء 3 أيار / مايو 2006. 09:00 صباحاً

  لندن - اكد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ان مدرب منتخب انجلترا السويدي زفن غوران اريكسون يملك فرصة اختيار بديل للمهاجم المصاب وين روني حتى قبل 24 ساعة من المباراة الاولى في كأس العالم المقبلة في المانيا في العاشر من حزيران/يونيو المقبل.

وتعرض روني الى كسر في احدى عظام قدمه اليمنى السبت الماضي في مباراة فريقه مانشستر يونايتد مع تشلسي التي فاز فيها الاخير 3-0 واحتفظ بلقبه بطلا للدوري الانجليزي.

   ويتعين على اريكسون اعلان لائحة باسماء 23 لاعبا للمشاركة في كأس العالم في موعد اقصاه 15 ايار/مايو الحالي، لكنه كان اكد انه سيختار روني برغم اصابته املا في تعافيه لاشراكه في الادوار المتقدمة.

وتسمح لوائح الفيفا باستبدال اي لاعب يتم اختياره للبطولة بعد ان يثبت خطورة الاصابة التي تعرض لها، وقال متحدث باسم الاتحاد الدولي في هذا الصدد: ان اي لاعب موجود اسمه ضمن اللائحة قبل 15 ايار/مايو وتعرض الى اصابة يمكن استبداله حتى قبل 24 ساعة من موعد المباراة الاولى في المونديال شرط توفر التقرير الطبي الذي يؤكد حالته.

   ويحتاج روني الى ستة اسابيع للتعافي من اصابته، ثم الى اسبوعين لاستعادة لياقته ليصبح جاهزا لخوض المباريات، اي انه سيشارك مع منتخب بلاده ابتداء من الدور ربع النهائي في حال بلغه، وتلعب انجلترا في النهائيات ضمن المجموعة الثانية الى جانب البارغواي وترينيداد وتوباغو والسويد.

فيرغسون متشائم

   من جهة أخرى.. قال أليكس فيرغسون المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الانجليزي لكرة القدم اول من امس الاثنين إنه من الواضح أن النجم الشاب وين روني لن يستطيع المشاركة مع المنتخب الانجليزي في نهائيات كأس العالم 2006، وصرح فيرغسون لموقع نادي مانشسر يونايتد على الانترنت بأن لا أحد يعرف ما سيحدث وأضاف: في الوقت الحالي أنا أشك في أن روني يمكنه المشاركة في كأس العالم وذلك لانه سيحتاج فترة للتعافي، لا شك في أن ذلك يمثل أزمة لانجلترا.

   وأضاف فيرغسون: في البداية لم نعتقد أن الموقف سيىء للغاية، ولكن عندما أجرينا الاشعة لروني فإنها أوضحت المشكلات التي يعاني منها، ونحن ندرك الازمة التي ستتسبب فيها الاصابة سواء بالنسبة لروني أو بالنسبة للمنتخب الانجليزي، تحدثت إلى روني مساء السبت وكان من الواضح أن معنوياته منخفضة ولكنني أخبرته بأن هذه الامور عادية.

والاصابة مماثلة للتي تعرض لها روني من قبل وحرمته من الاستمرار في المشاركة مع المنتخب الانجليزي في كأس الامم الاوروبية الماضية بالبرتغال (يورو 2004)، وقال فيرغسون: إنني أعتقد أن تلك الاصابة تمثل أزمة قاتلة بالنسبة لروني لانه يعرف أنه بذلك سيحرم من المشاركة في بطولة كبيرة، الاصابة في هذا الوقت أخطر حيث أن روني أصبح أكثر نضوجا وتحسن بشكل كبير خلال العامين الماضيين، لذلك تعد الاصابة ضربة حقيقية.

   وأوضح فيرغسون أنه سيبلغ إريكسون بحالة روني بشكل مستمر، وقال فيرغسون: سأحاول أن أكون على اتصال دائم مع إريكسون كي أتمكن من منحه صورة واضحة عن الموقف بقدر الامكان، وذلك لأنه سيقرأ الكثير في الصحف، تحدثنا إلى طبيب المنتخب الانجليزي وأعتقد أنه شيء مهم أن أمنح المعلومات لاريكسون بقدر إمكاني حتى يكون الموقف واضحا أمامه لدى اتخاذ قراراته بشأن المنتخب.

وأوضح فيرغسون: سوف تكون قدم روني ملفوفة بالجبص خلال الاسابيع القليلة المقبلة، وسيخضع للاشعة بشكل منتظم لمتابعة تحسن حالته.     

التعليق