البافاري يبقي كأس المانيا في خزائنه ويقترب من الثنائية

تم نشره في الاثنين 1 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً
  • البافاري يبقي كأس المانيا في خزائنه ويقترب من الثنائية

 

برلين - اقترب فريق بايرن ميونيخ من إحراز ثنائية الدوري والكأس الالماني للموسم الثاني على التوالي بعدما توج بطلا لكأس ألمانيا على الاستاد الاوليمبي بالعاصمة برلين وأمام 63 ألف مشجع وذلك بتغلبه على آينتراخت فرانكفورت 1- صفر مساء أمس الاول السبت في المباراة النهائية للبطولة.

وأحرز كلاوديو بيزارو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 59 اثرضربة ركنية من ويلي سانيول ليقود بايرن ميونيخ إلى الفوز بلقب كأس ألمانيا للمرة الثالثة عشر في تاريخه.

وكاد آينتراخت أن يتعادل قبل ثلاث دقائق من انتهاء المباراة ولكن أوليفر كان حارس مرمى وقائد فريق بايرن ميونيخ تصدى ببراعة لتسديدة من اليوناني ايوانيس اماناتيديس لاعب آينتراخت.

ولعب بايرن ميونيخ بمستوى متواضع مما أثار الكثير من السخرية من قبل مشجعي الفريق.والفوز باللقب هو الثالث لبايرن ميونيخ في الاعوام الاربعة الماضية. ويعد أوليفر كان هو اللاعب الوحيد في ألمانيا الذي يفوز بالكأس خمس مرات.

ويتصدر بايرن ميونيخ البوندسليغا حاليا برصيد 70 نقطة أي بفارق خمس نقاط أمام أقرب منافسيه هامبورغ صاحب المركز الثاني وذلك قبل ثلاثة مراحل فقط من انتهاء المسابقة.

وفي حالة فوز بايرن ميونيخ في مباراته المقبلة أمام شتوتجارت في المرحلة الثانية والثلاثين من البوندسليغا وهزيمة هامبورغ أمام كولون فإن بايرن يضمن بذلك الفوز باللقب. حيث يزيد الفارق الذي يفصله عن هامبورغ إلى ثمان نقاط وذلك سيكون قبل مرحلتين من انتهاء المسابقة.

وقال أوليفر كان حارس مرمى وقائد فريق بايرن ميونيخ قبل تسلم الكأس من الرئيس الالماني هورست كولر "الان لدينا فرصة استثنائية لنصبح أول فريق يحرز الثنائية مرتين على التوالي".

وقال البوسني حسن صالح حميديتش لاعب خط وسط بايرن ميونيخ "كي أكون أمينا يجب أن أقول أننا لم نلعب جيدا. ولكننا أحرزنا لقبا آخر ويمكننا الان ضمان الفوز بلقب الدوري يوم الاربعاء".

وقال أوكا نيكولوف حارس مرمى آينتراخت فرانكفورت "كان التهديف قريبا. وكدنا نتعادل في أواخر المباراة. نحن لعبنا جيدا ولكنهم فازوا 1- صفر".

 وأهدر المهاجم الهولندي روي ماكاي فرصة مبكرة لبايرن ميونيخ كما أضاع لاعبو آينتراخت عددا من الفرص في الشوط الاول حيث سدد اماناتيديس كرة مرت بجوار القائم مباشرة في الدقيقة 27 وتصدى أوليفر كان بعدها بثوان لتسديدة من بنيامين كولر.

وأهدر ماكاي فرصة أخرى في الدقيقة 43 ولكن آخر الفرص الخطيرة التي شهدها الشوط الاول كانت من نصيب ألكسندر ماير لاعب آينتراخت حيث انفرد بأوليفر كان أمام المرمى ولم يستطع إسكان الكرة في شباكه.

وفي الشوط الثاني لجأ لاعبو بايرن إلى السرعة في الاداء رغبة في التقدم ولكن الحظ عاندهم عندما سدد ماكاي كرة نجح نيكولوف في التصدي لها لترتطم بالعارضة.

واستطاع بيزارو رسم بسمة عريضة على وجوه مشجعي بايرن ميونيخ عندما سجل هدف التقدم في الدقيقة 59 بعدما سدد زميله سانيول ضربة ركنية حولها بتسديدة من مسافة عشرة أمتار إلى داخل المرمى.

واعترض لاعبو آينتراخت ومديرهم الفني فريدهيلم فونكل عندما طالبوا بالحصول على ضربة جزاء بعدما سقط كولر على الارض داخل منطقة الجزاء لدى تنافسه مع سانيول ولكن الحكم الذي أدار اللقاء أشار باستمرار اللعب.

وأبدى أوليفر كان تألقه في الوقت القاتل من المباراة حيث تصدى لكرة خطيرة سددها اماناتيديس لتنتهي المباراة بفوز بايرن ميونيخ 1- صفر ليحجز الفريق مكانه في دوري أبطال أوروبا بالموسم المقبل ويكتفي آينتراخت فرانكفورت بالمشاركة في كأس الاتحاد الاوروبي بعدما احتل المركز الثاني في البطولة.

بالاك لن يكون   له دور في إلانجاز التاريخي

أصبح فريق بايرن ميونيخ الالماني لكرة القدم على بعد خطوات قليلة من تحقيق إنجازت اريخي جديد في الكرة الالمانية بإحراز ثنائية الدوري والكأس المحليين للعام الثاني على التوالي الا أن رئيس النادي فرانز بيكنباور أكد أن نجم الفريق ميكايل بالاك لن يكون له دور في هذاالانجاز.

وصرح بيكنباور للقناة الثانية بالتليفزيون الالماني قائلا "كنت أتساءل في بعض الاحيان ما إذا كان (بالاك) يلعب في المباراة من الاساس. وقد كان على هذا الحال خلال جميع الاسابيع القليلة الماضية. إنه يريح نفسه من أجل تشلسي".

وأضاف بيكنباور غاضبا "لا علاقة لكرة القدم بالهرولة حول الملعب كما كان يفعل بالاك. فهو لا يبذل أي جهد. كنت أنتظر إخراجه من المباراة".

وكان بالاك قد ظهر بمستوى متواضع  عندما فاز بايرن ميونيخ على فريق آينتراخت فرانكفورت في نهائي بطولة كأس ألمانيا ببرلين .والان يضع بايرن عينه على لقب بطولة دوري الدرجة الاولى المحلي والذي يستطيع الفريق إحرازه يوم الاربعاء المقبل إذاسارت الامور حسبما يريد .

وإذا نجح بايرن في إحراز لقب الدوري الالماني لهذا الموسم بالفعل فسيصبح أول فريق في تاريخ البلاد يفوز بثنائية الدوري والكأس في عامين متتاليين.

وقال قائد الفريق وحارس مرماه أوليفر كان "دائما ما يتمتع نهائي الكأس في برلين بأهمية خاصة. والان نريد تحقيق ما لم يحققه أي ناد ألماني آخر حتى الان : الاحتفاظ بلقبنا المزدوج".

وبات من المؤكد الان أن مباريات بايرن الثلاثة المتبقية له بهذا الموسم ما هي الا مباريات بالاك الاخيرة مع ناديه الالماني حيث ينتظر رحيل اللاعب من بايرن مع انتهاء عقده بالنادي في 30 حزيران- يونيو المقبل للانضمام إلى نادي تشلسي المتوج حديثا بلقب مسابقة الدوري الانجليزي الممتاز.

وذكرت صحيفة "بيلد آم زونتاج" الاسبوعية في عددها الصادريوم امس الاحد أن بالاك التقى مؤخرا بالبرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشلسي.

 وأكدت "بيلد آم زونتاج" أن بالاك وتشلسي ينتظران حاليا اللحظة المناسبة لاعلان تعاقدهما لمدة أربعة أعوام والذي وفقا لما نشرته الصحيفة يساوى 50 مليون يورو (63.2 مليون دولار).

وعلقت الصحيفة على أداء بالاك في المباراة  قائلة إن "بالاك يلعب بدون أفكار أو طاقة" مضيفه أن أداء بايرن كله في الشوط الاول من المباراة كان إلى حد ما يمكن وصفه بأنه "مصدر إحراج أو خال من الافكار".

في الوقت نفسه أثارت "بيلد أم زونتاج" القلق حول قدرة بالاك على رفع مستوى أدائه مجددا عندما يقود المنتخب الالماني خلال بطولة كأس العالم التي تستضيفها ألمانيا بداية من التاسع من حزيران- يونيو المقبل.

وتساءلت الصحيفة "هل ينجح يورغن كلينسمان (مدرب ألمانيا) في إعداد بالاك جيدا لكأس العالم"؟ كما تساءلت عما إذا كان المنتخب الالماني بصفة عامة مستعد للظهور بشكل جيد والمنافسة على لقب بطولة كأس العالم مشيرة إلى أن أفضل فريق ألماني (بايرن ميونيخ) لم يقدم حتى مباراة معقولة أمس الاول بالاستاد الذي سيشهد المباراة النهائية لكاس العالم في التاسع من تموز- يوليو المقبل.

وكتبت الصحيفة "كل من شاهد رونالدينيو وبرشلونة وآيه سيميلان قبل ثلاثة أيام (في بطولة دوري أبطال أوروبا) لديه فكرة جيدة عن مدى ابتعادنا عن المستوى العالمي".

التعليق