فنتسل تتبنى برنامجا ممتعا لأطفال شتوتغارت

تم نشره في السبت 29 نيسان / أبريل 2006. 09:00 صباحاً
  • فنتسل تتبنى برنامجا ممتعا لأطفال شتوتغارت

شتوتغارت - عندما تأخذ روزويتا فنتسل طريقها إلى هنا فإن ذلك يعني توافر"إشارات" تقول: "مرحبا يا أطفال اللعب مسموح".

لن يترك الاطفال على الاقل خلال كأس العالم على جوانب الملاعب بفضل البرنامج الذي أعدته"مبعوثة أطفال" شتوتغارت، وقالت فنتسل: فكرت في ما الذي يمكن أن تفعله مدينة مثل شتوتغارت تسعى دائما إلى الترحيب بالاطفال خلال نهائيات بطولة كأس العالم حتى تصبح مصدر جذب لكل أفراد الاسرة.

والآن وبفضل وكالتها المتحركة تمكنت من إيجاد الحل الذي يسمح للامهات والآباء على سبيل المثال بأن يتوجهوا إلى الملعب لمشاهدة مباراة وهم في غاية الاطمئنان بأن أطفالهم في أياد أمينة لساعات قليلة، وأضافت فنتسل: يمكن لروادنا أن يملأوا حقيبة كاملة بلعب الاطفال إذا ما كان ذلك ضروريا وأن يتوجهوا إلى أي مكان يريدوه.

ويسعى هذا المشروع إلى توفير رعاية كاملة للاطفال سواء كانوا من الرضع أو الصغار وحتى المراهقين، وسيتم إعداد حمام سباحة يستوعب ما بين 80 و100 طفل خلال الاسابيع الاربعة التي ستقام فيها منافسات كأس العالم إلى جانب توفير رعاية خاصة لهم من جانب متخصصين فضلا عن توفير منطقة خاصة ليلهو فيها الاطفال في قاعة مجلس مدينة شتوتجارت، وقالت فنتسل: يمكن طلب المتخصصين عن طريق الهاتف الساخن أو الانترنت أو بواسطة الفنادق. وسيتيح المشروع الفرصة للعائلات لزيارة شتوتغارت من أجل متابعة مباريات كأس العالم وأن يتركوا أطفالهم في أياد أمينة، وأضافت: من اللطيف أن تتاح الفرصة لكافة أفراد العائلة دون أن يترك أحدهم في المنزل.

وسيدفع الاباء 10 يورو لكل ساعة من أجل رعاية أطفالهم، ولدى فنتسل ثلاثة أبناء وأربعة أحفاد وهي تشغل منصبها منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2003 بعد أن سبق لها العمل في مقر عمدة المدينة.

وسبق لفنتسل"56 عاما" والتي تنحدر من مدينة ميونيخ أن عملت صحافية وفي تعليم البالغين وفي مجال الاسرة قبل أن تنتقل للعمل في مجلس المدينة، وتمارس فنتسل رياضة المشي والتزلج والتنس من أجل أن تحافظ على لياقتها البدنية، وتقول: إذا كنت تعمل مع الاطفال فستظل شابا. ولقد عرفت دائما كيف أحافظ على ذلك.

التعليق