وزير الثقافة يفتتح معرض الفن التشكيلي في قاعة جمعية البلقاء

تم نشره في السبت 29 نيسان / أبريل 2006. 09:00 صباحاً

 

السلط - أكد وزير الثقافة الدكتور عادل الطويسي ان الزخم الثقافي يتركز في العاصمة عمان أما المحافظات فقد لحقها بعض الإجحاف بسبب إلغاء مديريات الثقافة.

وقال خلال افتتاحه معرض الفن التشكيلي لعدد من الفنانين الاردنيين في قاعة جمعية البلقاء للفنون التشكيلية أول من أمس انه سيتم إعادة دور المديريات من جديد لتكون مظلة للنشاطات الثقافية.

 وأعرب وزير الثقافة عن سروره للمستوى المرموق الذي وصلت اليه الجمعية من خلال نشاطاتها المختلفة ومشاركاتها على مستوى الوطن وإبداعات منتسبيها ودورهم في تطور هذا الفن الراقي, واعدا بالعمل على متابعة موضوع تأثيث مبناها بالتنسيق مع وزارة التخطيط.

وبين ان مجلس النواب أقر قانون رعاية الثقافة في دورته الماضية والذي تضمن إصدار نظام صندوق دعم الثقافة وهو ما سينعكس إيجابا على الوسط الثقافي وسيكون رافدا ماليا لتمويل المشاريع الثقافية ومن ضمنها المسرح الوطني والفنون بجميع أنواعها, مشيرا الى ان هذا القانون أعطى البلديات دورا أكبر في هذا الجانب وبما يسهم في النهاية في تحريك الوضع الثقافي خصوصا في المحافظات.

وعرض رئيس الجمعية الفنان نذير العواملة على هامش المعرض مشاريع وخطط الجمعية الحالية والمستقبلية, مبينا ان الجمعية بصدد إعداد ورشة خاصة بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم تهدف الى تطوير مهارات الطلبة في حصص الفن المدرسية.

وطالب بزيادة دور الجمعية في المشاركة بالمعارض الخارجية وتزويدها بموظفة دائمة يتم انتدابها من الوزارة وزيادة الدعم السنوي الممنوح للجمعية والذي يبلغ 600 دينار سنويا.

ووعد رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس ماهر أبو السمن من جانبه بالعمل سريعا على صيانة الدرج المؤدي الى مبنى الجمعية وإجراء التحسينات الأخرى على المدخل.

وضم المعرض الذي يستمر عدة أيام لوحات للفنان التشكيلي خليل غيث والفنان المصور الفوتوغرافي محمد عمايرة والفنان خلدون أبو طالب والفنانة الدكتورة إنصاف الربضي والفنان النائب الدكتور رائد قاقيش والفنان والنحات إبراهيم الديات.

التعليق