وزارة الثقافة تستجيب لمطالب نقابة الفنانين

تم نشره في الخميس 27 نيسان / أبريل 2006. 09:00 صباحاً

 

عمّان - دعا وزير الثقافة الدكتور عادل الطويسي لدى لقائه نقيب الفنانين الاردنيين المخرج شاهر الحديد الى تضافر الجهود الوطنية لاثراء الحراك الفني والثقافي وتذليل أي عقبات تقف في وجه الفنان الاردني.

ووقع وزير الثقافة ونقيب الفنانين خلال لقائهما على محضر الاجتماع الذي عقد أخيرا في المركز الثقافي الملكي الذي تضمن مواصلة الاجتماعات من خلال اللجنة التي تم تشكيلها بين الطرفين والهادفة الى معالجة عدد من القضايا التي تخص النقابة.

واتفق الجانبان على وضع آلية للتعامل مع المطالب التي تقدمت بها النقابة والتي تمحورت حول تطوير التشريعات والقوانين التي تساعد في تطوير العملية الابداعية ورفع أجور الفنان الأردني في الأعمال التي ينتجها التلفزيون والوزارة وعودة التلفزيون الأردني إلى إنتاج الأعمال الدرامية والموسيقية والبرامج الفنية المنوعة وإعطاء مساحات أوسع للأعمال الإذاعية والتلفزيونية إضافة إلى الإسراع بإصدار النظام الداخلي الخاص بنقابة الفنانين.

وجاء في محضر الاجتماع دعوة الحكومة الى الرجوع عن قرارها الذي صدر في العام 2003 والذي تم فيه تخفيض نظام استيفاء الرسوم على الفنان المحلي والعربي والاجنبي، ما ادى الى حرمان واضعاف صناديق النقابة الثلاثة وهي التقاعد والضمان الاجتماعي والتأمين الصحي، علما بان هذا القرار خفض الرسوم على الفنان العربي الذي يأتي الى الاردن من 15 بالمائة الى 3 بالمائة والفنان الاجنبي من 20 بالمائة الى 5 بالمائة .

وتضمن المحضر اعتماد النقابة ضمن الوفود الخارجية المشكلة وتوسيع دائرة مشاركة النقابة ضمن اللجان التوجيهية والتخطيطية فيما يتعلق بالشأن الثقافي والفني واعفاء النقابة من الاجور المترتبة على استعمال المنشآت الفنية التابعة لوزارة الثقافة واقرار علاوة المهنة لسائر الفنانين العاملين في المؤسسات الحكومية.

وفيما يتعلق بالمهرجانات المسرحية، استغرب وزير الثقافة عدم معرفة نقابة الفنانين تثبيت مهرجانات المسرح الثلاثة التي تقيمها الوزارة، مؤكدا اقامتها في موعدها واعداد نظام اساسي خاص بها.

يشار الى ان اللجنة التي تم تشكيلها لمتابعة توصيات الاجتماع  تضم كلا من امين عام الوزارة جريس سماوي رئيسا وعضوية موفق الرهايفة ونصر الزعبي وحسين الخطيب وغسان طنش .

التعليق