بلاتر يحارب العنصرية وينفي منع بكنباور من الكلام

تم نشره في الخميس 27 نيسان / أبريل 2006. 10:00 صباحاً
  • بلاتر يحارب العنصرية وينفي منع بكنباور من الكلام

 زيوريخ - قال السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إن الفيفا يعتزم أن يتصرف بصرامة في مواجهة العنصرية خلال بطولة كأس العالم 2006 بألمانيا ولكن المنتخبات المشاركة لن تواجه عقوبات بسبب جماهيرها التي يتأكد ارتكابها تصرفات عنصرية.

واستبعد بلاتر في حديثه لمجموعة من الصحفيين في مقر الفيفا بزيوريخ الفكرة التي طرحت مسبقا بمعاقبة المنتخبات المشاركة بخصم ثلاث نقاط منها نتيجة التصرفات العنصرية لجماهيرها.

وقال بلاتر "اللاعبون ومسؤولو الفرق قد يتعرضون للعقوبات ولكن من غير المعقول أن يطبق ذلك إذا ارتكبت الجماهير تصرفا عنصريا. وعندما يتعلق الامر بجماهير كأس العالم يكون في المدرجات مشجعون من مختلف أنحاء العالم ولا يمكن أن تعرف أين يجلسون، وأضاف بلاتر: كيف تعرف بعد ذلك أن هذا المشجع مع أو ضد هذا الفريق".

وقال بلاتر أن إيطاليا شهدت حديثا محاولة منظمة تهدف إلى توقيع عقوبة على أحد الاندية من خلال تصرفات عنصرية لمشجعي الفريق.

ونفى بلاتر أيضا في اجتماعه مع الصحفيين مساء أول من أمس الثلاثاء ما جاء في التقارير التي أشارت إلى محاولات الفيفا لمنع أسطورة كرة القدم الالماني فرانز بكنباور رئيس اللجنة المنظمة لكأس العالم 2006 بألمانيا من إلقاء كلمة في حفل افتتاح البطولة والذي يسبق المباراة الافتتاحية على ستاد ميونيخ في التاسع من حزيران/يونيو المقبل.

وقال بلاتر أيضا إن الفيفا سيراقب عن قرب عملية المراهنات كما سيراقب الحكام في كأس العالم بعد المستوى الهزيل الذي ظهر به بعض الحكام في إدارة مباريات كأس العالم 2002 بكوريا الجنوبية واليابان.

وكان بلاتر قد أعلن في مقابلة تلفزيونية الاسبوع الماضي أن القواعد الجديدة التي طرحها الفيفا في الرابع من نيسان/أبريل الحالي لمكافحة العنصرية قد تطبق في نهائيات كأس العالم 2006 بألمانيا إذا وافقت عليها الجمعية العمومية للفيفا المقرر انعقادها قبل بداية البطولة.

ولكن حتى وإن لم توقع عقوبات على الفرق بسبب السلوك العنصري لمشجعيها، وعد بلاتر بأن تحظى هذه القضية باهتمام كبير بنزول بعض الفرق إلى أرض الملعب وهي تحمل لافتات ضد العنصرية والتمييز العنصري على مدار البطولة.

وقال بلاتر "بداية من دور الثمانية للبطولة سيتجه قائدا الفريقين في كل مباراة إلى الجماهير ويطالبانهم بالالتزام بالتسامح".

وأوضح بلاتر '70 عاما' أن الفيفا يدرك المشاكل التي تتسبب فيها المراهنات التي أدت للتلاعب في نتائج المباريات بدول عديدة منها ألمانيا.

وقال بلاتر "سيوقع الحكام واللاعبون على أنهم وذويهم وعائلاتهم لن يشاركوا في أي مراهنات خلال بطولة كأس العالم".

وأعلن بلاتر أن الفيفا أسس شركة تدعى "إيرلي وورنينغ سيستم" أو "نظام التحذير المبكر" والتي كانت تتعاون مع مكاتب المراهنات وباقي أصحاب السندات لمعرفة ما إذا كانت هناك أي تلاعبات.

وقال أورس لينسي سكرتير عام الفيفا "سيمكننا ذلك من معرفة هذه العمليات بمجرد حدوثها".

وقال بلاتر إن الحكام قد يتعرضون لمراقبة خاصة في كأس العالم. وأوضح "لن نواجه نفس المشكلات التي عانينا منها في كأس العالم السابقة. وإذا ارتكب الحكام أخطاء ستكون لدينا الوسائل الكفيلة بوضعهم في درجة أدنى".

وقال بلاتر إن التقارير التي أشارت لرغبة الفيفا في منع بكنباور من إلقاء كلمة في افتتاح كأس العالم كانت خاطئة. وذكرت التقارير أن بلاتر سيكون الوحيد الذي يلقي كلمة في حفل الافتتاح على أن يفتتح الرئيس الالماني هورست كوهلر فعاليات البطولة بعد كلمة بلاتر.

وقال بلاتر "أولا ، الفيفا لم يمنع أي أحد من الحديث. وثانيا ، حفل الافتتاح لن يشهد أي خطب بل سيشهد عبارات قليلة من البعض تتماشى مع إطار افتتاح البطولة".

وقال بلاتر إن اجتماعا بين الفيفا واللجنة المنظمة للبطولة كان مقررا عقده للتخلص من الاختلاف حول النقاط الاخيرة في عملية التنظيم ومنها قضيتي بكنباور وتذاكر المباريات، وأضاف بلاتر: يجب أن نتأكد أن كل من اشترى تذكرة لديه الفرصة في حضور المباريات".

وتتولى اللجنة المنظمة لكأس العالم 2006 مسؤولية التذاكر أيضا وقد تعرضت الانتقادات من الفيفا بسبب القواعد التي وضعتها لتوزيع تذاكر المباريات.

وجدد بلاتر الذي عاد حديثا من زيارة قصيرة إلى جنوب أفريقيا حيث حصل هناك على درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة نيلسون مانديلا جدد تأكيده على أن الفيفا سيتولى عملية توزيع التذاكر في كأس العالم التالية التي تستضيفها جنوب أفريقيا عام 2010.

وأوضح بلاتر "نرغب في التأكد من قدرة جنوب أفريقيا على تولي مهمة التذاكر. ونرغب في تخفيض أسعار التذاكر عما هي عليه في بطولة كأس العالم 2006 بألمانيا ولكن أسعارها لن تكون منخفضة بشدة لان اللجنة المنظمة للبطولة تريد أيضا الحصول على دخل من بيع تذاكر المباريات.

واقترح بلاتر "هناك سيناريو ممكن وهو أن تباع التذاكر إلى المواطنين في جنوب أفريقيا بأقل من القيمة المحددة".

ويقدم هذا البرنامج الخاص بكأس العالم 2010 إلى الجمعية العمومية للفيفا والتي ستعقد في وقت لاحق من العام الحالي.ويأمل المسؤولون الموافقة على تطبيقه.

ونفى بلاتر التقارير التي أشارت إلى موافقة الفيفا على إقامة كأس العالم 2014 بالتنظيم المشترك بين الارجنتين وشيلي مشيرا إلى أن البرازيل المرشح الاقوى يجب أن تمر بمرحلة تقديم الطلب والترشيح وباقي الاجراءات حتى وإن كانت الدولة الوحيدة التي تقدمت بطلب الاستضافة.

وأكد بلاتر أيضا محاولات الفيفا للتوصل إلى اتفاق مع الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) بشأن قضية المنشطات وذلك بعد أن اتهمت الوكالة الفيفا بأن قواعده لا تتماشى بشكل تام مع قواعد الوكالة بهذا الصدد.

التعليق